لافروف: روسيا مهتمة بإجراء مشاورات مع إسرائيل حول الأمن في الشرق الأوسط

© Sputnik . Russian Ministry of Foreign Affairs / الانتقال إلى بنك الصوروزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أثناء رحلة عمل إلى مدينة سان بطرسبورغ، روسيا 6 سبتمبر 2021
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أثناء رحلة عمل إلى مدينة سان بطرسبورغ، روسيا 6 سبتمبر 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 15.10.2021
تابعنا عبرTelegram
قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن موسكو مهتمة بمواصلة المشاورات مع الشركاء الإسرائيليين بشأن الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط.
وأشار الوزير في مقاله المخصص للذكرى الثلاثين لاستعادة العلاقات الدبلوماسية بين روسيا وإسرائيل للنسخة المطبوعة لصحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية: "نحن مهتمون بمواصلة المشاورات مع الشركاء الإسرائيليين حول الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط. ونلفت الانتباه دائمًا إلى أن الحلول الشاملة لمشاكل منطقة الشرق الأوسط يجب أن تأخذ بالضرورة في الاعتبار المصالح الأمنية لإسرائيل. هذه نقطة أساسية".
وأضاف أن "موسكو، في الوقت نفسه، مقتنعة بأنه لا يوجد بديل لمبدأ الدولتين لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي على أساس قانوني دولي معترف به بشكل عام".
مؤتمر صحفي مشترك لوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره الإيراني حسين أمير عبد اللهيان في موسكو، روسيا 6 أكتوبر 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 14.10.2021
لافروف: حلفاء روسيا في آسيا الوسطى لا يرغبون في تواجد عسكريي الولايات المتحدة والناتو على أراضيهم
ونوه: "نحن نؤيد بشدة المفاوضات المباشرة بين الإسرائيليين والفلسطينيين.
وبحسب الوزير، في الوقت الحالي، يتم تعزيز الحوار الروسي الإسرائيلي بقوة من قبل وزارتي الخارجية، وقال: "من الواضح أنه بدون التفاعل البناء للدبلوماسيين يستحيل حل عدد من المشاكل الدولية والإقليمية ذات الأهمية القصوى لضمان مستقبل مزدهر لشعبي روسيا وإسرائيل وتعزيز الأمن والاستقرار على الصعيدين الدولي والإقليمي".
وأوضح أنه في هذا الصدد، أثبتت الاتصالات المتشعبة بين مجلسي الأمن ووزارتي الدفاع في كلا البلدين أنها جيدة، حيث أتاحت بشكل منتظم مقارنة المناهج ومراعاة المصالح المشروعة لبعضهما البعض.
وكما أشار الوزير، فإن روسيا تنتهج سياسة خارجية مستقلة متعددة النواقل، والتي تفترض البراغماتية والبحث عن حلول وسط وبناء توازنات المصالح. مضيفا: "يبقى خطها الرئيسي خلق الظروف الخارجية الأكثر ملاءمة لتنميتنا الاجتماعية والاقتصادية الداخلية. ليس لدينا تحيزات ومحرمات أيديولوجية في العلاقات مع الشركاء الأجانب، لذلك نلعب دورًا نشطًا على الساحة الدولية، بما في ذلك التوسط في التسوية. في حالات النزاع".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала