هل يتعظ اللبنانيون من دروس الحرب الأهلية العبثية المدمرة؟

هل يتعظ اللبنانيون من دروس الحرب الأهلية العبثية المدمرة؟
تابعنا عبرTelegram
التقى الرئيس اللبناني ميشال عون، اليوم الجمعة، وزير العدل، القاضي هنري خوري، واستعرض معه الأحداث الدامية التي وقعت في الطيونة يوم أمس الخميس، والتي أدت إلى مقتل 7 أشخاص وجرح 32، وضرورة الإسراع في إنجازها لتحديد المسؤوليات.
فيما أعلن رئيس الوزراء اللبناني، نجيب ميقاتي، يوم الجمعة يوم حداد عام على أرواح ضحايا أحداث العنف التي شهدتها بيروت أمس الخميس.
اقرأ أيضا - بعد يوم دموي هز البلاد... رئيس وزراء لبنان ينصح الشعب بمشاهدة فيلم
يقول وزير الداخلية والبلديات اللبناني الأسبق مروان شربل، في حديث  لبرنامج "نافذة على لبنان" بهذا الشأن:
"ما يهمني أن ما حصل يوم أمس ألا يتكرر، وأن يتعلم الجميع مما جرى، وقد تبين أن أغلب اللبنانيين وكل الأحزاب اللبنانية تمتلك السلاح، وبالتالي ما من فريق يستطيع أن يحكم فريق آخر"، و"لبنان اليوم محكوم بالتعددية والتفاهم والتنسيق بين جميع مكونات البلد".
بدوره يقول مدير مركز الشرق الأوسط للدراسات والعلاقات العامة العميد الركن المتقاعد، هشام جابر، في حديث لإذاعة "سبوتنيك":
"الجيش اللبناني بوضعه الحالي، ورغم شح الإمكانيات، وبإمكانياته المتوافرة، يقدر أن يسيطر على الوضع، ويحصر الاشتباكات ويمنع انتشارها، لكن على شرط أن لا تشتعل في مناطق أخرى، وأن تنحصر في ضواحي بيروت أو ضواحيها".
التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة..
إعداد وتقديم: عماد الطفيلي
 
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала