الاتحاد التونسي للشغل يتهم بعض القوى بالتحريض ضد البلاد من الخارج

© REUTERS / HANDOUT رئيسة الحكومة التونسية نجلاء بودن، تونس 29 سبتمبر 2021
 رئيسة الحكومة التونسية  نجلاء بودن، تونس 29 سبتمبر 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 19.10.2021
تابعنا عبرTelegram
اتهم اتحاد الشغل في تونس، اليوم الثلاثاء، بعض القوى بالتحريض على تونس من الخارج، مؤكدا أن الإجراءات الاستثنائية يجب أن يكون لها سقف زمني.
وقال اتحاد الشغل، في خبر عاجل نشرته "قناة العربية"، إن "الفساد وسوء الإدارة دمرا القطاع العام"، متهما بعض القوى بالتحريض على تونس من الخارج.
وكان الاتحاد التونسي للشغل، أعلن في وقت سابق، رفضه التدخل الأجنبي في البلاد تحت أي مبرر، في إشارة إلى تخصيص البرلمان الأوروبي جلسة لبحث الأوضاع في تونس بعد قرارات الرئيس قيس سعيد.
واعتبر الاتحاد، في بيان لنور الدين الطبوبي الأمين العام للاتحاد الذي يعد أكبر منظمة عمالية في تونس، أن تخصيص جلسة للكونغرس الأمريكي حول الأوضاع في تونس أو التجهيز لجلسة تصويت يعقدها الاتحاد الأوروبي، هو نتاج "تحريض سافر من بعض المعارضين التونسيين للمسار الذي جاءت به الإجراءات الاستثنائية التي أعلنها رئيس الجمهورية يوم 25 يوليو".
واعتبر الاتحاد التونسي للشغل ما حدث في 25 يوليو/تموز الماضي "خطوة إلى الأمام نحو القطع مع عشرية غلب عليها الفساد والفشل ويمكن البناء عليها من أجل تعزيز الديمقراطية وترسيخ قيم الجمهورية وبناء الدولة المدنية الاجتماعية".
وأدت الحكومة التونسية برئاسة نجلاء بودن مؤخرا اليمين الدستوري، وهي أوّل امرأة تتولّى هذا المنصب في تاريخ تونس.
وفي 25 يوليو الماضي، أعلن الرئيس التونسي قيس سعيد تجميد عمل البرلمان وتعليق حصانة كل النواب، وإقالة رئيس الوزراء، هشام المشيشي، استنادا إلى المادة 80 من الدستور التونسي، في ظل الاستياء الشعبي جراء التدهور الشديد للأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والصحية في تونس.
** تابع المزيد من أخبار تونس اليوم على سبوتنيك
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала