وزير الخارجية اليمني: الدعم الإيراني للحوثيين يقوض جهود إحلال السلام في البلاد

© REUTERS / RUSSIAN FOREIGN MINISTRYوزير الخارجية اليمني، أحمد عوض بن مبارك
وزير الخارجية اليمني، أحمد عوض بن مبارك - سبوتنيك عربي, 1920, 20.10.2021
تابعنا عبرTelegram
اتهم وزير الخارجية اليمني أحمد عوض بن مبارك، اليوم الأربعاء، إيران مجددا بالاشتراك مع جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) في ارتكاب انتهاكات وجرائم في اليمن، داعياً الولايات المتحدة إلى الضغط على طهران لتحقيق السلام في بلاده.
القاهرة - سبوتنيك. وقال ابن مبارك، خلال لقائه في الرياض المبعوث الأميركي الخاص بإيران روبرت مالي ووفقاً لما نقلته وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" التي تبث من الرياض، إن "النظام الإيراني يعد شريكاً رئيسيا لجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي تُرتكب في مأرب وفي مديرية العَبدية [جنوبي مأرب] على وجه الخصوص من قبل مليشيات الحوثي التي يدعمها النظام الإيراني الراعي للإرهاب ويزودها بمختلف الأسلحة وخاصة تقنيات الطائرات المسيرة المفخخة والصواريخ البالستية التي تستهدف بها المدنيين".
وأضاف: "في ظل استمرار دعم النظام الإيراني لمليشيات الحوثي بالسلاح وارتهان هذه المليشيات لإيران فإن تحقيق السلام في اليمن سيظل أمراً بعيد المنال كون النظام الإيراني يعمل على ابتزاز العالم لتوظيف هذه الملفات والحصول على مكاسب سياسية على حساب شعوب المنطقة".
وزير الخارجية اليمني، أحمد عوض بن مبارك - سبوتنيك عربي, 1920, 11.10.2021
وزير الخارجية اليمني: الحوثيون يمنعون وصول الغذاء والدواء إلى مأرب
واعتبر الوزير ابن مبارك أن "استمرار الدعم الإيراني للمليشيات يقوض الجهود الرامية لإنهاء الحرب وإحلال السلام في اليمن".
وقال "إذا كانت الولايات المتحدة والمجتمع الدولي يرغبان في تحقيق السلام الشامل والعادل في اليمن والحفاظ على أرواح المدنيين الذين يقتلون بالأسلحة والتقنيات الإيرانية، فإن عليهم ممارسة ضغوط حقيقية وجادة على النظام الإيراني لوقف الدعم العسكري وتهريب الأسلحة للمليشيات الحوثية التي تستخدمها لاستهداف المدنيين سواء في اليمن أو دول الجوار".
ورأى وزير الخارجية اليمني أن "الأوضاع في كافة الدول العربية التي تدخلت فيها إيران بدعم المليشيات وتعزيز النزعة الطائفية توضح الدور التخريبي الذي يمارسه النظام الإيراني بهدف زعزعة أمن واستقرار المنطقة"، معتبراً أن "النظام الإيراني لا توجد لديه رغبة ولا نية حقيقية للتعايش بسلام وأنه ماضِ في سياسته بتصدير النموذج الإيراني ونشر الفوضى في المنطقة والإقليم"، على حد قوله.
من جانبه، أكد المبعوث الأمريكي الخاص بإيران، "أهمية مواصلة وتعزيز الجهود لإنهاء الحرب وإحلال السلام في اليمن"، مجدداً "موقف بلاده الداعم لأمن ووحدة واستقرار اليمن".
وقدم مالي "إحاطة موجزة عن مستجدات المفاوضات التي تجريها الولايات المتحدة بشأن الملف النووي الإيراني والجهود المبذولة لاستئنافها".
 وتتواصل منذ 2015 معارك بين الجيش اليمني المدعوم بتحالف عربي تقوده السعودية وبين جماعة "أنصار الله"، حيث تسعى الحكومة اليمنية لاستعادة الأراضي التي سيطرت عليها الجماعة، من بينها العاصمة صنعاء أواخر 2014.
وأدت المعارك إلى مقتل وجرح آلاف المدنيين واحتياج الملايين لمساعدات إنسانية عاجلة، بحسب الأمم المتحدة.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала