دراسة تكشف رابطا بين تناول الفول السوداني وتأثيرات ملحوظة على صحة الدماغ

© shutterstockالفول السوداني
الفول السوداني - سبوتنيك عربي, 1920, 27.10.2021
تابعنا عبرTelegram
بينت دراسات سابقة وجود ارتباط بين تناول المكسرات مثل اللوز والجوز وبين تحسن الوظيفة المعرفية، حتى أن تناول المكسرات أيضاً قد يجعل المرء يعيش حياة أطول، نظرا لاحتوائها على العديد من العناصر المفيدة للصحة، ولكن هل يحقق الفول السوداني نفس تلك الفوائد الموجودة في المكسرات الأخرى؟ ولا سيما أنه ينتمي إلى نفس العائلة النباتية.
وخلصت دراسة جديدة أجريت في جامعة برشلونة، إلى أن هناك في الواقع علاقة قوية بين تناول الفول السوداني أو زبدة الفول السوداني من جهة وتحسين صحة الدماغ بشكل عام من جهة ثانية حسبما ذكر موقع "إيت ذيس".
حدقة العين - سبوتنيك عربي, 1920, 26.10.2021
ماهي الفيتامينات التي تحافظ على صحة العين؟... وما هو دورها
وقسم الباحثون المشاركين إلى ثلاث مجموعات، ومدة التجربة التي تخضع لها المجموعات حولي 6 أشهر. المجموعة الأولى تناولت الفول السوداني المحمص غير المقشر، والمجموعة الثانية تناولت زبدة الفول السوداني، والمجموعة الثالثة تناولت منتج خاص مصنع من قبل الخبراء أسموه بزبدة التحكم، وزبدة التحكم هذه، عبارة عن منتج غذائي يحتوي على الكثير من المغذيات الموجودة في الفول السوداني أو زبدة الفول السوداني، ووجه الاختلاف عن الفول السوداني أنها لا تحتوي على أي ألياف أو مركبات فينولية.
اكتشف الباحثون بعد 6 أشهر، أن الفول السوداني وزبدة الفول السوداني كان لهما تأثير إيجابي على الصحة الإدراكية للمشاركين، فأولئك الذين تناولوا الفول السوداني المحمص أو زبدة الفول السوداني شهدوا تحسنًا في الذاكرة الفورية، ووجدت الدراسة أيضاً أن مجموعة زبدة الفول السوداني على وجه التحديد شهدت تغيرًا إيجابيًا في وظائف الذاكرة الكلية واختباراتها.
وأثار اهتمام الباحثين أن المجموعة التي تناولت الفول السوداني فقط (وليس زبدة الفول السوداني) شهدت انخفاضًا في القلق، وعموماً فإن المجموعات الثلاث (الفول السوداني وزبدة الفول السوداني وزبدة التحكم) شهدت انخفاضًا في أعراض الاكتئاب.
هذا وتوصل الباحثون إلى أن البوليفينول الموجود في الفول السوداني وزبدة الفول السوداني (وغير موجود في زبدة التحكم) كان عاملاً رئيسياً في تحسين وظيفة الذاكرة وخفض مستويات القلق التي عانى منها المشاركون، والبوليفينول هو عبارة اسم يرمز لمجموعة من المركبات والموجودة بشكل طبيعي في بعض الأطعمة مثل الفول السوداني والشوكولاتة الداكنة والتفاح وزيت الزيتون والنبيذ الأحمر، وقد عُرف عنها أنها تساعد في محاربة مرض السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية والأمراض التنكسية العصبية.
ويشير الباحثون هنا إلى أنه وعلى الرغم من أن هذه الدراسة ركزت فقط على الشباب الذين تقل أعمارهم عن 33 عامًا، إلا أن نتائج هذه الأبحاث حول الفوائد المعرفية للبوليفينول في الفول السوداني وزبدة الفول السوداني تعد واعدة لجميع الفئات العمرية، و لكن بالتأكيد تتطلب المزيد من الأبحاث المستقبلية.
وينصح الخبراء بعد هذه الدراسة بتناول حفنة من الفول السوداني يومياً، أو أن تحصل عليه بطريقة أخرى، حيث أن زبدة الفول السوداني يمكن أن تدخل في العديد من الأطباق الخفيفة فضلاً عن كونها بديلاً للحلوى.
© Sputnikملحوظة مهمة حول المعلومات الطبية
ملحوظة مهمة حول المعلومات الطبية - سبوتنيك عربي, 1920, 23.11.2021
ملحوظة مهمة حول المعلومات الطبية
 
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала