جنبلاط يدعو لإقالة قرداحي "قبل فوات الأوان"

© AP Photo / Francois Moriوليد جنبلاط
وليد جنبلاط - سبوتنيك عربي, 1920, 29.10.2021
تابعنا عبرTelegram
دعا وليد جنبلاط رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي في لبنان، إلى إقالة وزير الإعلام جورج قرداحي "قبل فوات الأوان"، معتبرا أن الأخير "سيدمر" علاقات بلاده بدول الخليج.
جاء ذلك في تغريدة لجنبلاط، بعد وقت قصير من إعلان السعودية استدعاء سفيرها لدى بيروت، وإمهال سفير لبنان لدى الرياض 48 ساعة لمغادرة المملكة، على خلفية تصريحات مثيرة للجدل أدلى بها قرداحي ضد السعودية.
وقال وليد جنبلاط: "كفانا كوارث. أقيلوا هذا الوزير الذي سيدمر علاقاتنا مع الخليج العربي قبل فوات الأوان".
ومضى متسائلا: "إلى متى سيستفحل الغباء والتآمر والعملاء بالسياسة الداخلية والخارجية اللبنانية".
وتصاعدت الدعوات لإقالة قرداحي، الذي يشغل منصب وزير الإعلام في حكومة نجيب ميقاتي التي تشكلت في 10 سبتمبر/أيلول الماضي، عقب تعثر سياسي دام لـ 13 شهرا.
وتفاقمت الأزمة بين لبنان والسعودية، واستدعت الأخيرة مساء اليوم الجمعة، سفيرها لدى بيروت، وطلبت من سفير لبنان لديها مغادرة المملكة في غضون 48 ساعة.
كما قررت وزارة الخارجية السعودية، على ما أفادت به وكالة الأنباء الرسمية (واس)، وقف كل الواردات اللبنانية إلى المملكة.
وبدأت الأزمة بعد نشر مقابلة متلفزة قبل أيام جرى تسجيلها مع جورج قرداحي قبل توليه مهام منصبه وزيرا للإعلام في لبنان، اعتبر فيها أن جماعة "أنصار الله" اليمنية "تدافع عن نفسها في وجه اعتداء خارجي على اليمن منذ سنوات".
وأضاف أنه  "لا مجال للمقارنة بين جهد حزب الله في تحرير الأرض اللبنانية، وبين دفاع الحوثيين عن أنفسهم في وجه اعتداء خارجي تقوم به السعودية والإمارات".
وما فاقم الأزمة أكثر، هو رفض قرداحي الاعتذار، مؤكدا أنه كان ليعتذر عن تصريحاته في حال أدلى بها خلال وجوده في منصبه الرسمي.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала