رجل يحول نفسه لـ"كرسي بشري" لزوجته

© AFP 2022 / Noel Celisصبي يجلس على كرسي بين منحوتات معروضة في مركز تسوق في يوم الطفل العالمي في بكين في الأول من يونيو 2021، بعد يوم من إعلان الصين بالسماح للأزواج بإنجاب ثلاثة أطفال.
صبي يجلس على كرسي بين منحوتات معروضة في مركز تسوق في يوم الطفل العالمي في بكين في الأول من يونيو 2021، بعد يوم من إعلان الصين بالسماح للأزواج بإنجاب ثلاثة أطفال. - سبوتنيك عربي, 1920, 29.10.2021
تابعنا عبرTelegram
أحاطت الثقافات حول العالم العلاقة الزوجية بهالة من القدسية عبر التاريخ، حيث لطالما كان لهذه العلاقة طابعًا من الخصوصية.
وتتعدى العلاقة الزوجية لدينا -نحن بنو البشر- حدود التكاثر والجنس، حيث ترقى إلى أبعاد أرقى كالمودة والرحمة التى شددت عليها جميع الفلسفات والأديان.
وتغص مواقع الأخبار حول العالم كل يوم بإحصاءات العنف الأسري نحو الأبناء أو الزوجات أو حتى الأزواج (بنسبة أقل على أي حال) والخيانات الزوجية أو الطلاق كأقل الخسائر في هذه الحال، وما شاكله من الأحداث التى يشيب لها شعر الولدان.
وتظهر بين الحين والآخر بارقة أمل على أن الدنيا لم تخل من الأشخاص الخيرين، حيث تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لرجل كان يقف مع زوجته الحامل، فيما يبدو مرفقًا عامًا، حيث يوجد عدد من الكراسي غير الشاغرة.
​وتجاهل الجميع حالة الزوجة رغم حملها، حيث لم يتبرع أحد بالتخلي عن مقعده، فما كان من الزوج إلا أن يتربع الأرض، حانيًا ظهره عكس الحائط، غير آبه لنظرات المارة، ليتسنى لزوجته الجلوس على ظهره.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала