سالم زهران: الحكومة اللبنانية تترنح وفي خطر كبير 

© Sputnik . zahraa_al_amirالمحلل السياسي سالم زهران
المحلل السياسي سالم زهران - سبوتنيك عربي, 1920, 29.10.2021
تابعنا عبرTelegram
أعلن مدير مركز الارتكاز الإعلامي الكاتب والمحلل السياسي سالم زهران، اليوم الجمعة، أن الموقف السعودي ليس تجاه وزير الإعلام جورج قرداحي وحسب بل تجاه كل الحكومة. 
وقال زهران في حديث لـ"سبوتنيك" إن "تصريح وزير الإعلام الذي عمره أكثر من شهر ونصف قبل أن يكون وزيرا للإعلام هو سبب تفجير الموقف الخليجي والسعودي تحديدا، هو نوع من التبسيط وعدم احترام عقول الناس، لأن القصة ليس لها علاقة فقط بهذا التصريح". 
وأضاف أن "تصريح وزير الإعلام ذريعة، وحكومة الرئيس نجيب ميقاتي منذ لحظة ولادتها كان الموقف الخليجي وتحديدا السعودي سلبي تجاهها". 
وزير الإعلام جورج قرداحي، بيروت، لبنان 13 سبتمبر 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 29.10.2021
رئيس وزراء لبنان يطلب من قرداحي "تغليب المصلحة العامة واتخاذ القرار المناسب"
وتابع: "باستثناء الاحتضان المصري والأردني والعراقي لم تلاق حكومة ميقاتي أي احتضان عربي وتحديدا خليجي، وعليه القول إن تصريح الوزير قرداحي هو سبب تفجير الموقف الخليجي وتحديدا السعودي هو غير صحيح وتقديري أن جملة أحداث حصلت من الطيونة عين الرمانة للاشتباك حول تحقيقات انفجار مرفأ بيروت لعدد كبير من الأزمات السابقة واللاحقة ومنها العقوبات كلها في سياق واحد للضغط على الساحة اللبنانية في ذروة الاشتباك الإقليمي". 
وأكد زهران أن ما يحصل الآن ليست ردة فعل انفعالية تجاه موقف وزير الإعلام قد أدلى به قبل أن يكون وزيرا بل هي ترجمة لموقف مسبق من الخليج وتحديدا السعودية تجاه حكومة ميقاتي. 
كما كشف زهران أن "اتصالا حصل بين الرئيس نجيب ميقاتي والوزير جورج قرداحي وأن الأخير أكد على موقفه وأنه لم يخطئ لكي يستقيل وبأنه جزء من هذه الحكومة، وبحسب معلوماتي أيضا أن الإليزيه والحكومة الفرنسية لا تزال ترعى حكومة ميقاتي وتسعى ربما لإيجاد حل ما". 
ورأى أن "الحكومة اللبنانية تترنح لكن الوزير قرداحي لن يستقيل حتى هذه اللحظة، وأن استقالة الحكومة ستحتاج إلى واحد من إثنين إما استقالة رئيسها أو استقالة ثلث أعضائها وهذا غير متوافر الآن، لكنه قد يتوافر في لحظة ما". مضيفا: "لا أستطيع أن أجزم بالموضوع، الذي أجزم به أن الفرنسيين يسعون لإطالة أمد هذه الحكومة التي ولدت برعايتها بشكل كبير". 
كذلك أشار زهران إلى أن:
"الموقف الخليجي سيكون متماهيا مع السعودية، وبالتالي سيتم سحب السفراء الخليجيين من لبنان وأيضا سوف يتم إبعاد كل السفراء اللبنانيين، المسالة كلها عند رئيس الحكومة فهل لديه أكتاف تحمل هذا العبء؟ وهل الفرنسيين قادرين على حل هذه المشكلة؟ والجواب رهن الأيام المقبلة، لكن على الأكيد حكومة الرئيس نجيب ميقاتي في خطر كبير". 
وكانت قد أعلنت المملكة العربية السعودية، الجمعة، استدعاء سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الجمهورية اللبنانية للتشاور، وطلبت مغادرة سفير لبنان لدى المملكة خلال الـ48 ساعة القادمة، على خلفية تصريحات وزير الإعلام جورج قرداحي عن الحرب في اليمن. 
بالمقابل، ناشد رئيس الحكومة نجيب ميقاتي في بيان عقب القرار السعودي "الأخوة القادة العرب العمل والمساعدة على تجاوز هذه الأزمة من أجل الحفاظ على التماسك العربي في هذه الظروف الدقيقة التي تعيشها أوطاننا وشعوبنا".
في وقت سابق اليوم، أعلنت المملكة العربية السعودية استدعاء سفيرها في لبنان، من أجل التشاور، وطلبت في الوقت نفس مغادرة السفير اللبناني لأراضيها خلال الـ48 الساعة المقبلة، كما وقفت جميع الواردات اللبنانية. اتخذت البحرين إجراءات مشابهة.
جاءت هذه التطورات في أعقاب تصريحات مسجلة لوزير الإعلام وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي، أطلقها خلال حلقة برنامج تبثه قناة "الجزيرة" القطرية.
وأثار قرداحي غضب دول الخليج بعدما قال إن جماعة "أنصار الله" - التي يحاربها التحالف العربي بقيادة السعودية - تدافع عن نفسها ضد "الاعتداءات"، واصفا الحرب في اليمن بالعبثية والتي يجب أن تتوقف.
في البداية، استدعت دول خليجية السفراء اللبنانيين للاعتراض على تصريحات قرداحي، والتي قال الرئيس ميشال عون إنها لا تمثل الدولة اللبنانية وصدرت عنه قبل توليه الوزارة في الشهر الماضي.
من جانبه رفض قرداحي الاستقالة من منصبه أو الاعتذار، وقال: "لن أعتذر ولم أتهجم على أحد، وأنا ضد الحرب العبثية، ولا يجوز أن يكون هناك من يملي علينا ما يجب القيام به من بقاء وزير في الحكومة أو عدمه".
>> تابع أحدث  عبر سبوتنيك.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала