خبراء يحددون أسباب الخروقات الأمنية المتكررة في العراق

© Sputnik . Nazek Mohammed الجيش العراقي يصد هجوم تنظيم "داعش" على قضاء سنجار
الجيش العراقي يصد هجوم تنظيم داعش على قضاء سنجار  - سبوتنيك عربي, 1920, 30.10.2021
تابعنا عبرTelegram
كشف خبراء أمنيون، أسباب الخروقات الأمنية المتكررة التي يشهدها العراق والتي كان أبرزها مؤخرا الهجوم الإرهابي الذي وقع بقضاء المقدادية في محافظة ديالى شرقي البلاد.
ونقلت وكالة الأنباء العراقية (واع) عن الخبير الأمني أحمد الشريفي أن الخلل الأمني الذي تشهده البلاد يعود لمجموعة أسباب تأتي في مقدمتها المحاصصة.
دخان يتصاعد فوق أربيل بعد أنباء عن سقوط قذائف هاون بالقرب من مطار أربيل بالعراق في 15 فبراير / شباط 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 30.10.2021
أربيل العراقية "تغرق" بمياه فيضان كبير... صور وفيديو
واعتبر أن المحاصصة أدت إلى الحد من الإمكانيات في مواجهة المجموعات المتطرفة، الأمر الذي يتسبب في وقوع خروقات بشكل واضح.
ورأى أن عدم امتلاك العراق للمقومات التقنية يجعل من الصعب رصد المجموعة المهاجمة والتعرف على منفذيها.
من جهته، لفت الخبير الأمني معتز محيي إلى أن عصابات تنظم داعش الإرهابي (المحظور في روسيا)، تستهدف القرى النائية في المحافظات. وأوضح أن القوات الأمنية تركز تواجدها في أقضية ومقرات المحافظة، مشيرا إلى وجود نقص أمني في الأقضية البعيدة.
وأوضح محيي أن عصابات التنظيم الإرهابي تلجأ الى التخفي في جبال حمرين القريبة من مقر المحافظة.
ولفت إلى تواجد قوى أمنية عديدة في غرفة عمليات ديالى، مثل الحشد الشعبي والشرطة الاتحادية والحشد العشائري وغيرها، لكنه اعتبر أن سبب الخروقات قد يعود الى غياب التنسيق بين هذه القوى على إدارة الملف.
وأشار الخبير الأمني إلى نقطة أخرى تؤدي إلى تكرار هذه الخروقات وهي أن القوات تتواجد في مقرات ومعسكرات ثابتة وليست قوى متحركة وهو ما يجعل تحركها ضعيف وبطيء في الوصول الى الأهداف.
واعتبر أن تبديل القوات في المناطق المستهدفة، أحدث هو الآخر ضعفا أمنيا فيها، موضحا أن القوات الجديدة التي حلت في هذه المناطق لا تتوفر لديها معلومات كافية عن تضاريس المنطقة.
وبين أن هذه المناطق تقع في مناطق جغرافية واسعة وبها تضاريس غير معبدة وهو ما يجعل من الصعب وصول القوات الأمنية هناك عقب الحادث.
فيولا فون كرامون، رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي لمراقبة الانتخابات في جمهورية العراق، تزور مركز اقتراع خلال التصويت المبكر للانتخابات البرلمانية العراقية في عملية خاصة، في بغداد، العراق، 8 أكتوبر 2021. - سبوتنيك عربي, 1920, 30.10.2021
نائب عراقي يكشف عن مغريات فلكية وصلت إلى 5 ملايين دولار للنائب المستقل... فيديو
وشدد على أهمية تفعيل الجهود الاستخبارية، وتعاون القيادات الأمنية مع المواطنين، للتغلب على هذه الخروقات.
كما دعا إلى تغيير الخطط الأمنية التقليدية وتغيير القدرات القتالية في استعمال القوات المحمولة، من خلال نقل قوات محمولة جوا للوصول  مباشرة لموقع الحادث.
وقبل أيام، أعلنت قيادة العمليات المشتركة العراقية، مقتل 11 شخصا وإصابة آخرين، جراء هجوم شنه تنظيم داعش على قرية الهواشة في المقدادية بمحافظة ديالى.
وأعلن العراق، في ديسمبر/ كانون الأول 2017، تحرير كامل أراضيه من قبضة تنظيم "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا)، بعد نحو 3 سنوات ونصف السنة من المواجهات مع التنظيم الإرهابي الذي احتل نحو ثلث البلاد، معلنا إقامة ما أسماها "الخلافة الإسلامية".
وتواصل القوات الأمنية العراقية عمليات التفتيش والتطهير وملاحقة فلول التنظيم في أنحاء البلاد، لضمان عدم عودة ظهور عناصره الفارين مجددا، بينما تتمركز قوات الحشد الشعبي على الشريط الحدودي مع سوريا للتصدي لمحاولات تسلل عناصر التنظيم الإرهابي المتكررة.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала