صحيفة أمريكية تناقش "الحاجة" لتطويرات "فيسبوك" وتكشف جوانب مثيرة

© REUTERS / Facebookمؤسس شركة "فيسبوك" مارك زوكربيرغ يغير اسمها إلى "ميتا"، 28 أكتوبر 2021
مؤسس شركة فيسبوك مارك زوكربيرغ يغير اسمها إلى ميتا، 28 أكتوبر 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 31.10.2021
تابعنا عبرTelegram
نشرت صحيفة "فوربس" الأمريكية تقريرا مطولا أوضحت فيه الحال الذي ستؤول إليه شركة "فيسبوك" العالمية بعد إعادة تعريف المفاهيم التقليدية للاتصال والتواصل تحت اسم "ميتا"
على الرغم من أن الشركة بدأت كشبكة وسائط اجتماعية بحتة، إلا أنها تطورت إلى أسلوب يمثل الطريقة التي يتفاعل بها الأشخاص مع بعضهم البعض، وتتبع القرارات والسياسات على المستوى المحلي والعالمي، وربما حتى العثور على مستخدمين الآخرين والتواصل معهم بسبب الاهتمامات المشتركة على سبيل المثل، مما شكل مجتمعا افتراضيا منعزلا عن الواقع، بحسب ما ذكر التقرير.
كانت الخطوة الأكثر جرأة من قبل فيسبوك حتى الآن هي تطورها الأخير وإعادة تسميتها إلى"Meta" ، والتي أعلن عنها الرئيس التنفيذي مارك زوكربيرج رسميًا في وقت سابق من هذا الأسبوع.
​وأكد التقرير أن ميتا هي عبارة عن اندماج لرؤية أوسع للشركة للمساعدة في ربط الأشخاص جنبًا إلى جنب مع التكنولوجيا الجديدة والمتطورة التي ستعيد تعريف التفاعل الاجتماعي.
ويوضح البيان الصحفي للشركة: "سيبدو موقع "ميتا" وكأنه مزيج من التجارب الاجتماعية عبر الإنترنت اليوم، ويتم توسيع التواصل إلى ثلاثة أبعاد وكأنه عالم مادي حقيقي، مما سيتيح مشاركة تجارب غامرة مع أشخاص آخرين حتى عندما لا تكونان معًا والقيام بأشياء معًا لا يمكنك فعلها في العالم المادي. إنه التطور التالي في سلسلة طويلة من التقنيات الاجتماعية، وهو يبشر بفصل جديد لشركتنا".
استثمرت الشركة الكثير من الوقت ورأس المال في تبني طرق جديدة للتواصل، لا سيما في مساحات الواقع المعزز والافتراضي، "ميتا" هي تتويج لهذه الجهود، ولكنها أيضًا مرحلة بداية للعديد من هذه الابتكارات القادمة، بحسب ما ذكر التقرير.
على الرغم من وجود حديث هام حول كيفية تحويل هذه التكنولوجيا للتفاعلات الاجتماعية والألعاب والتعلم إلى بعد آخر غير مسبوق، إلا أن هناك صناعة ضخمة أخرى يمكن أن تحدثها "ميتا" وهي الرعاية الصحية.
بشكل عام، تعرف الشركة "ميتا" نفسها على أنها "مجموعة من المساحات الرقمية المترابطة التي تتيح لك القيام بأشياء لا يمكنك القيام بها في العالم المادي".
مارك زوكربيرغ، مؤسس شبكة فيسبوك للتواصل الاجتماعي - سبوتنيك عربي, 1920, 28.10.2021
مارك زوكربيرغ: فيسبوك تغير اسمها إلى "ميتا"
الأهم من ذلك، أن الموقع سيتسم بالحضور الاجتماعي الشبه واقعي، والشعور بأنك على حق مع شخص آخر، بغض النظر عن مكان وجودك في العالم، وهذا يبشر بخطوات حقيقية تجاه تطور مجال الرعاية الصحية.
يفتح "ميتا" جميع أنواع التطبيقات المحتملة الجديدة في مجالات الرعاية الصحية عن بُعد، والرعاية الافتراضية ورعاية المرضى عن بُعد والمراقبة، والرعاية القائمة على البيانات، وما إلى ذلك، خاصة إذا كان بإمكانه رفع مستوى الرعاية الافتراضية من تجربة واقعية إلى تجربة ثلاثية الأبعاد، فقد تصبح تجربة ثورة تحدد الأجيال في الطب.
وتعمل الشركة بشكل حقيقي على رفع التزام الإنسان بمنصات التواصل الاجتماعي، حيث أنها قد يصبح قريبًا جزءًا لا يتجزأ من جسم الشخص ليستغني عن الهاتف المحمول أو الساعة الذكية.
منذ 20 عامًا فقط، لم يكن أحد يتخيل أنه سيحمل هاتفًا أو يراقب عمل جسده على مدار الـ 24 ساعة يوميًا كحساب السعرات الحرارية أو نبضات القلب، ومع ذلك أصبح اليوم جانبًا بسيطا من جوانب الحياة.
وفي الزمن الحالي تجهز الشركة لمجال الرعاية الصحية تطبيقات محتملة ضخمة تتضمن بعض الأمثلة الأساسية كالمراقبة عن بعد للمرضى الذين يحتاجون إلى رعاية حرجة، كبيانات ورؤى أفضل حول النتائج السريرية (مثل مراقبة نسبة السكر في الدم، وتتبع ضربات القلب، وما إلى ذلك) وستؤدي زيادة الرقابة على الصحة الجسدية، إلى المزيد من التطبيقات المتقدمة التي تتجاوز نطاق الخيال الحالي.
بالطبع هذه يفتح مجموعة من الأسئلة والمخاوف المتعلقة بالخصوصية والأمن وسلامة المرضى، في حين أن التكنولوجيا واعدة ويمكن أن تغير بشكل كبير الطريقة التي يمارس بها الطب، فكيف ستحمي "ميتا" في النهاية أحد أهم جوانب الرعاية الصحية وهي خصوصية المريض وأمنه؟
في الواقع، مع هذا التطور الهائل، من المحتمل أيضًا ظهور نقاط ضعف كبيرة، مما يطرح السؤال حول التدابير التي سيتم اتخاذها لضمان الحد الأدنى المناسب لخصوصية المريض، مما يمثل تحد كبير لنجاح المشروع ككل.
ومع كل تقدم رقمي جديد تطرح مجموعة من الأسئلة التقليدية لمجرد أنه يمكن القيام الخطوة، هل ينبغي القيام ذلك؟ هل يجب أن يكون هناك مثل هذه الخطوة لنقل الرعاية الصحية بشكل كبير إلى المجالين الرقمي والافتراضي؟
ربما هناك فوائد لا تصدق يمكن جنيها من هذه الخطوة، ولكن إذا لم يتم إجراؤه بشكل صحيح، فقد يمثل أيضًا تهديدًا لطبيعة العلاقة بين المريض والطبيب في الأجيال القادمة.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала