أردوغان خلال افتتاحه سد إليسو: حماية مواردنا المائية ليست خيارا بل ضرورة

© Sputnik . POOL / الانتقال إلى بنك الصورالرئيس الروسي فلاديمير بوتين يلتقي مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في سوشتي، روسيا 29 سبتمبر 2021
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يلتقي مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في سوشتي، روسيا 29 سبتمبر 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 06.11.2021
تابعنا عبرTelegram
قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم السبت، إن حماية الموارد المائية لبلاده لم تعد خيارا "بل ضرورة".
جاء ذلك خلال افتتاحه سد إليسو بولاية ماردين، جنوب شرق تركيا والمقام على نهر دجلة، ويعد ثاني أكبر سدود البلاد، بحسب وكالة الأناضول الرسمية.
منظر للمدينة التركية حصن كيفا بجانب نهر دجلة - سبوتنيك عربي, 1920, 12.05.2020
ما هي آثار تشغيل سد إليسو التركي على العراق؟
وقال الرئيس التركي إن: "حماية مواردنا المائية قبل أن تصل حد النضوب واستخدامها بكفاءة وإدارتها بشكل صحيح لم تعد خيارا بل ضرورة".
وأضاف أن حكومته تمكنت من بناء السد رغم العوائق التي واجهتها بما في ذلك التمويل، وهجمات منظمة "حزب العمال الكردستاني الذي تصنفه تركيا تنظيما إرهابيا، إلى جانب "حملات التضليل والتشويه"، وفق قوله.
وأوضح أردوغان أن سد إليسو ومحطة الطاقة الكهرومائية هناك يعتبران الأكبر من نوعهما على نهر دجلة، مشيرا إلى أن السد الجديد هو ثاني أكبر سد أقامته تركيا من حيث الحجم، بعد سد أتاتورك المقام على نهر الفرات.
وتصل سعة التخزين لسد إليسو الذي بدأت تركيا في عملية الملء الخاصة به قبل عامين 11 مليار متر مكعب، بينما تصل القوة المركبة فيه 1200 ميغاوات، وفق الرئيس التركي، الذي شدد على أهمية المشروع لاسيما "مع ازدياد خطر القحط والجفاف في تركيا، والعالم أجمع".
يشار إلى أن الحكومة التركية قررت إنشاء السد المذكور في عام 1997 من أجل توليد الكهرباء للمنطقة، بينما يثير قلق السلطات في العراق المجاور الذي يخشى من تأثيره على إمدادات المياه لنهر دجلة.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала