أديس أبابا تعلن قصف مراكز تدريبية ولوجستية لجبهة تيغراي

© REUTERS / TIKSA NEGERIالعمليات العسكرية في تيغراي، إثيوبيا نوفمبر 2020
العمليات العسكرية في تيغراي، إثيوبيا نوفمبر 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 09.11.2021
تابعنا عبرTelegram
أعلنت الحكومة الإثيوبية قصف مركز لتدريب قوات الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي والمراكز اللوجستية في أريدا باتا وحاجي ميدي.
جاء هذا في بيان صادر عن مكتب الاتصال الحكومي الإثيوبي الفيدرالي، مساء يوم الاثنين، بحسب موقع إذاعة "فانا" الإثيوبية.
أفراد من الحرس الجمهوري الإثيوبي - سبوتنيك عربي, 1920, 01.11.2021
صراع عنيف بين القوات الإثيوبية وجبهة تيغراي للسيطرة على مدينة رئيسية
وقال البيان إن القوات الجوية التابعة لقوات الدفاع الوطنية نفذت بشكل جيد يوم الاثنين غارات جوية على منشآت تدريب للجبهة في الأجزاء الشمالية من البلاد.
وأوضح البيان أن القوات الجوية قصفت في الضربة الجوية الأولى مركزا تدريبيا في "أريدا باتا" بمنطقة رايا بإقليم تيغراي.
وذكر مكتب الاتصال الحكومي أن هناك أعدادا كبيرة من المجندين غير الشرعيين يتم تدريبهم عسكريا في المركز "لمهام إرهابية".
وأشار البيان إلى أن الهدف الآخر للغارات الجوية كان في كيليوا أو حاجي ميدي، وهو موقع استراتيجي بين شمال وللو وإقليم عفر.
وأوضح أن الغارات استهدفت في هذا الموقع مركز تدريب ومركزا لوجستيا وقوة الدعم التابعة لجبهة تحرير تيغراي.
اندلعت الحرب بين الحكومة الإثيوبية ومتمردي الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي، قبل عام، حيث سعت أديس أبابا للسيطرة على الإقليم الشمالي من البلاد، على خلفية اتهامات للجبهة بالاعتداء على وحدات تابعة للجيش الوطني والاستيلاء على معداتها.
في الأيام الأخيرة، توسع نطاق الصراع واستحوذ مقاتلو الجبهة على مدينة كومبولتشا على بعد 370 كيلومترا (230 ميلا) شمال أديس أبابا، نهاية الشهر الماضي، ودعت السلطات سكان أديس أبابا إلى استخدام السلاح للدفاع عن ممتلكاتهم.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала