الأمم المتحدة: التزامات الدول لن تغير مسار ارتفاع درجات الحرارة

© REUTERS / PHIL NOBLEأمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، خلال حضوره قمة المناخ العالمي (كوب 26)، غلاسكو، 1 نوفمبر/ تشرين الثاني 2021
أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، خلال حضوره قمة المناخ العالمي (كوب 26)، غلاسكو، 1 نوفمبر/ تشرين الثاني 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 09.11.2021
تابعنا عبرTelegram
اعتبرت الأمم المتحدة أن الالتزامات الجديدة للدول بشأن المناخ لن تغير مسار ارتفاع حرارة الأرض بنحو +2,7 درجة مئوية.
جاء هذا في تقديرات تم نشرها، اليوم الثلاثاء، خلال اجتماعات مؤتمر "كوب 26"، بحسب وكالة "فرانس برس".
رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون - سبوتنيك عربي, 1920, 02.11.2021
جونسون يحذر في "قمة المناخ" من اختفاء 3 مدن
وقالت المنظمة الدولية إن هذا الارتفاع قد يصل في أفضل الأحوال إلى +2,1 مئوية، حتى مع الأخذ في الاعتبار وعود حيادية الكربون.
وذكر التقرير المرجعي السنوي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، أن الوعود بخفض انبعاثات الغازات الدفيئة لعام 2030 التي قطعتها الدول قبل مؤتمر "كوب 26" تقود كوكب الأرض نحو ارتفاع "كارثي" بـ+2,7 درجة مئوية، أو +2,2 درجة مئوية.
أعلنت 33 دولة من بينها الهند والبرازيل والأرجنتين، خلال مؤتمر "كوب 26"، تعزيز أهدافها بشأن المناخ على المدى المنظور، حيث أعلنت نيودلهي تحديد تحييد أثر الكربون بحلول عام 2070.
لكن أرقام الأمم المتحدة التي نشرت، اليوم الثلاثاء، تظهر أن هذه الالتزامات والوعود لن تفلح إلا في إحداث تغيير بسيط.
وقد تساعد التزامات 152 دولة تتسبب في 88% من الانبعاثات العالمية لغازات الدفيئة، في التخفيف من الانبعاثات بقدر 4,8 غيغا طن من مكافئ ثاني أكسيد الكربون إضافية بحلول العام 2030، مقابل 0,7 غيغا طن في التقدير السابق.
وأرجع برنامج الأمم المتحدة التحسن بشكل خاص إلى الأهداف الجديدة للسعودية والصين بحلول العام 2030.
ومع ضم الوعود الجديدة الخاصة بحياد الكربون، يمكن أن يقتصر ارتفاع درجة الحرارة على +2,1 درجة مئوية أي 0,1 درجة مئوية أقل من التقدير السابق.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала