"الوزراء المصري": خدمات المواطنين لن تتأثر بنقل الموظفين إلى العاصمة الإدارية

© Sputnik . Wael Magdi سكن موظفي العاصمة الإدارية الجديدة بمدينة بدر المصرية
 سكن موظفي العاصمة الإدارية الجديدة بمدينة بدر المصرية - سبوتنيك عربي, 1920, 09.11.2021
تابعنا عبرTelegram
نفى مجلس الوزراء المصري تأثر الخدمات المقدمة للمواطنين بنقل موظفي الوزارات والإدارات الكبرى إلى المقرات الجديدة في العاصمة الإدارية.
وحسب بيان نشره المركز الإعلامي لمجلس الوزراء المصري عبر صفحته بموقع "فيسبوك"، وصف الحديث عن "تأثر الخدمات الحكومية المقدمة للمواطنين نتيجة نقل الموظفين للعاصمة الإدارية الجديدة" بأنه "إشاعة".
وقال: "تداولت بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء بشأن تأثر الخدمات الحكومية المقدمة للمواطنين نتيجة نقل الموظفين للعاصمة الإدارية الجديدة، وقد نفى مجلس الوزراء تلك الأنباء، مُؤكداً أنه لا صحة لتأثر أي من الخدمات الحكومية المقدمة للمواطنين نتيجة نقل الموظفين للعاصمة الإدارية الجديدة".
وشدد البيان على أن "عملية انتقال الموظفين إلى العاصمة الإدارية الجديدة ستتم تدريجياً، كما أنه لن يتم نقل أي من المصالح الحكومية الخدمية والتي تتعامل بشكل مباشر مع المواطنين للعاصمة الإدارية خلال الفترة الحالية".
ووصف ما سيتم في التعامل مع الخدمات التي تقدم للمواطنين بانه "نقلة نوعية"، لافتا إلى أن ذلك سيتم من خلال "تطويرها باستخدام أحدث الأساليب التكنولوجية لتسهيل وميكنة الأعمال والخدمات، حيث سيتم رقمنة عدد كبير من الخدمات الحكومية، وإتاحتها للمواطنين إلكترونياً سواء على منصة مصر الرقمية، أو على دليل الخدمات العامة، بوابة مصر لجميع الخدمات الحكومية".
ووعد بيان الحكومة المصرية بأن تحدث عملية رقمنة الخدمات "طفرة في طريقة أداء الأعمال، بما يساعد في تسهيل آليات وإجراءات الخدمات، مع مراعاة أن تناسب هذه المنظومة الرقمية مع كافة فئات المجتمع".
وفي ختامه ناشد البيان "وسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية في نشر الأخبار، والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى إثارة وبلبلة الرأي العام، والنيل من المشروعات القومية العملاقة التي تنفذها الدولة"، حسب تعبيره.
يشار إلى أن رئيس الحكومة المصرية مصطفى مدبولي كان قد أعلن في يونيو/ حزيران الماضي، عن موعد بدء نقل الموظفين العاملين في الدولة إلى العاصمة الإدارية الجديدة، قائلا: "من المقرر خلال الربع الأخير من العام الجاري سيبدأ انتقال مجموعات عمل من الوزارات المختلفة إلى المباني الحكومية".
وفي مارس/ آذار الماضي قال مدبولي إنه من المقرر نقل الموظفين إلى العاصمة الإدارية الجديدة، في أغسطس 2021، وأكد أنه "سيتم التنسيق من الآن لافتتاح مشروع العاصمة الإدارية بصورة تليق بهذا المشروع الحضاري العملاق، وكذلك تنفيذ خطة انتقال الحكومة بالصورة التي تدفع نحو تطوير العمل الحكومي".
** تابع المزيد من أخبار مصر الآن على سبوتنيك
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала