متحف الهولوكوست الأمريكي: الصين ربما ترتكب "إبادة جماعية" بحق المسلمين

© AP Photo / Lefteris Pitarakisأقلية الإيغور المسلمة
أقلية الإيغور المسلمة - سبوتنيك عربي, 1920, 09.11.2021
تابعنا عبرTelegram
قال متحف الهولوكوست الأمريكي، اليوم الثلاثاء، إن هناك أدلة جديدة تظهر احتمال تورط الصين في "إبادة جماعية" ضد أقلية الإيغور المسلمين، في أحدث اتهام لبكين بارتكاب أخطر الجرائم.
متحف الهولوكوست الأمريكي، الذي تحدث، العام الماضي، عن وقوع جرائم ضد الإنسانية بحق الأقلية الصينية، ذكر في تقرير حديث المزيد من التفاصيل حول جهود تحديد النسل القسري التي يخضع لها المسلمين الإيغور وكذلك النقل القسري للعمل في أجزاء أخرى من البلاد، بحسب وكالة "فرانس برس".
الفرقاطة الصينية يولين تنفذ تدريب على الرماية في بحر الصين الجنوبي - سبوتنيك عربي, 1920, 02.11.2021
بايدن يوضح احتمال نشوب صراع عسكري مع الصين
اعتبرت واشنطن بالفعل أن الإجراءات التي تمارسها الصين ضد الأقلية المسلمة وغيرها من الأتراك في منطقة شينجيانغ غربي الصين، ترقى إلى مستوى الإبادة الجماعية، وهو أمر رفضته بكين.
وذكر التقرير أن "المعلومات الإضافية التي ظهرت مؤخرا تشير إلى أن سلوك الحكومة الصينية قد تصاعد إلى ما يتجاوز سياسة الاستيعاب القسري".
وأعرب المتحف عن شعوره بالقلق البالغ من احتمال ارتكاب بكين "إبادة جماعية ضد الإيغور"، قائلا إن خطورة الهجوم على المجموعة العرقية تستدعي استجابة فورية من المجتمع الدولي لحماية الضحايا.
أقرأ أيضا: بعد تجسسها على المسلمين... محكمة أمريكية تحقق في تحايل الحكومة على القضاء
ومع ذلك قال المتحف، إنه نظرا لمحدودية التقارير حول وقوع وفيات بين الإيغور أثناء الاحتجاز، فلا توجد أدلة كافية حاليا تؤكد نية الصين "قتل الإيغور بشكل منهجي".
لكن التقرير قال إن التعقيم القسري ووسائل منع الحمل القسرية تثير "أسئلة مشروعة حول وجود نية لتدمير المجموعة بيولوجيا، كليا أو جزئيا".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала