لافروف: روسيا تتفهم الحاجة لتقوية دفاعات مالي في الظروف الحالية

© وزارة الخارجية الروسية / الانتقال إلى بنك الصوروزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف على هامش قمة مجموعة العشرين في روما
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف على هامش قمة مجموعة العشرين في روما - سبوتنيك عربي, 1920, 11.11.2021
تابعنا عبرTelegram
أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن موسكو تتفهم الحاجة إلى تعزيز دفاعات مالي في مواجهة النشاط الإرهابي المتزايد في البلاد.
ونقلت وكالة "سبوتنيك" تصريحات لافروف خلال مؤتمره الصحفي المشترك مع وزير الخاجية المالي قائلا: "نحن نتفهم الحاجة إلى تعزيز إمكانات مكافحة الإرهاب في مالي".
وأضاف لافروف قائلا: "كما قلت نوفر المعدات والأسلحة والذخيرة المناسبة عبر الدولة وسنبذل قصارى جهدنا لمنع التهديدات التي تتعرض لها دولة مالي".
وتابع لافروف قائلا: "أكدنا اهتمامنا بالمزيد من تطوير التعاون العسكري التقني، الذي له أيضًا تاريخ ثري والعلاقات العسكرية. وفي هذا الصدد، تم التوقيع على الاتفاقيات ذات الصلة في السنوات الماضية. وسنعمل على تنفيذها، بما في ذلك من خلال دعم جهود الحكومة المالية فيما يتعلق بالقدرة الدفاعية للبلاد، خاصة في مواجهة التهديد الإرهابي المستمر".
كما أكد لافروف أن لا علاقة للسلطات الروسية بأنشطة الشركات العسكرية الخاصة لكن إذا أبرمت الدول عقودا معها فلا يوجد شيء غير قانوني.
وتكافح مالي إحدى أفقر دول العالم للحد من التمرد الجهادي الذي ظهر للمرة الأولى في شمال البلاد في 2012 لكنه امتد منذ ذلك الحين إلى الوسط، مما أسفر عن مقتل آلاف الجنود والمدنيين.
وشهد البلد المهم لاستقرار منطقة الساحل انقلابين خلال 9 أشهر، كان ثانيهما على يد الكولونيل أسيمي غويتا ومجموعته من العسكريين.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала