واشنطن تقول إنها تستخدم كافة الوسائل للضغط لتمديد اتفاق نقل الغاز بين أوكرانيا وروسيا

© AFP 2022 / Sergey Bobokإحدى محطات ضخ الغاز التابعة لشركة النفط والغاز الوطنية الأوكرانية
إحدى محطات ضخ الغاز التابعة لشركة النفط والغاز الوطنية الأوكرانية - سبوتنيك عربي, 1920, 11.11.2021
تابعنا عبرTelegram
قالت واشنطن إنها تستخدم كافة وسائل الضغط المتاحة لتمديد اتفاق نقل الغاز بين روسيا وأوكرانيا، مؤكدة الاستعداد لتمويل الأخيرة لتنويع مصادر الطاقة وسط مخاوف مما يصفه البلدان باعتزام روسيا استخدام ورقة الطاقة لتهديد أمن الطاقة بأوروبا.
واشنطن - سبوتنيك. وقال وزير الخارجية أنتوني بلينكن اليوم الأربعاء إن الولايات المتحدة تناقش مع أوكرانيا سبل ضمان إمدادات الطاقة للبلاد، بما في ذلك تمويل جديد لمساعدتها في تنويع مصادرها.
الحدود الروسية الأوكرانية - سبوتنيك عربي, 1920, 06.11.2021
"سي إن إن": بايدن حذر روسيا من تعزيزاتها العسكرية قرب الحدود مع أوكرانيا
وقال في مؤتمر صحفي مع نظيره الأوكراني، دميترو كوليبا، في واشنطن، "كنا نناقش أيضا طرقا لضمان أمن إمدادات الطاقة لأوكرانيا. ويشمل ذلك توفير تمويل جديد لمساعدة أوكرانيا على تنويع مواردها من الطاقة، والعمل مع الحلفاء والشركاء الرئيسيين لاستخدام كافة الوسائل المتاحة للضغط من أجل تمديد اتفاقية نقل الغاز الأوكرانية مع روسيا".
وأكد وزير الخارجية الأميركي دعم جهود أوكرانيا لربط شبكتها الكهربائية بشبكة أوروبا. وأضاف أنه "إذا استخدمت روسيا الطاقة كسلاح أو ارتكبت عملا عدوانيا ضد أوكرانيا، فإن الولايات المتحدة ملتزمة باتخاذ الإجراءات المناسبة".
والجدير بالذكر، أن مشروع "التيار الشمالي 2" يشمل مد خط أنابيب غاز بطول نحو 1230 كيلو مترا تحت مياه بحر البلطيق، وبسعة 55 مليار مترا مكعبا، سنويا؛ وذلك من الساحل الروسي إلى ألمانيا.
وفي وقت سابق، صرح البيت الأبيض أنه سيكون من الصعب منع إنشاء خط أنابيب الغاز، لأنه تم الانتهاء منه عمليا. وفي منتصف أيار/ مايو، رفضت الولايات المتحدة فرض عقوبات على شركة "التيار الشمالي 2" موضحة أن ذلك يتعارض مع المصالح الوطنية. ومع ذلك، فرضت الولايات المتحدة بعد ذلك قيودا على الشركات والسفن الروسية المشاركة في بناء نورد ستريم 2.
وأكدت الولايات المتحدة وألمانيا في وقت سابق على مصلحة أوكرانيا وأوروبا في مواصلة عبور الغاز الروسي عبر أوكرانيا، بعد عام 2024؛ وتلتزم ألمانيا بالسعي إلى فرض عقوبات على روسيا إذا استخدمت الطاقة كسلاح ضد الدول الأوروبية.
إلى ذلك، أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بوقت سابق، أن بلاده، كانت وما زالت، موردا موثوقا للغاز للمستهلكين في أوروبا وآسيا؛ ووجه وزير الطاقة لمراقبة تنفيذ التزامات نقل الغاز إلى أوروبا، عبر أراضي أوكرانيا.
** تابع المزيد من على سبوتنيك
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала