بيلاروس تنفي قيام حرس حدودها بمساعدة المهاجرين في اختراق الحدود البولندية

© Sputnik . Viktor Tolochko / الانتقال إلى بنك الصوروضع المهاجرين على الحدود بين بيلاروسيا و بولندا، 8 نوفمبر 2021
وضع المهاجرين على الحدود بين بيلاروسيا و بولندا، 8 نوفمبر 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 12.11.2021
تابعنا عبرTelegram
أكدت لجنة حدود البيلاروسية لوكالة "سبوتنيك" أن وارسو تنشر عن عمد تقارير كاذبة حول وضع اللاجئين على الحدود لتشويه سمعة الجيش البيلاروسي.
أفادت لجنة حدود الدولة في بيلاروسيا، اليوم الإثنين، أن مجموعة كبيرة من اللاجئين، معظمهم من الأكراد، توجهوا صوب حدود بيلاروسيا مع بولندا.
توقف حوالي ألفي لاجئ من بينهم عدد كبير من النساء والأطفال أمام الحواجز البولندية على خط الحدود، وأقاموا مخيماً بالقرب من نقطة تفتيش بروزجي في منطقة غرودنو، ولم تسمح قوات الأمن البولندية لهم بالمرور.
وجاء في بيان : "تنشر وزارة الدفاع البولندية مقطع فيديو مصحوبًا بمعلومات كاذبة عن عمد، الحقن بالمعلومات العامة من الجانب البولندي هو محاولات لتشويه سمعة الجنود البيلاروسيين. كما ترون في الوقت الحالي لا تهدف جهود الجانب البولندي إلى حل مشكلة أزمة الهجرة على حدود الاتحاد الأوروبي، بل إلى نشر المعلومات المضللة ".
وعلق البيان على تصريحات الجانب البولندي التي قالت إن حرس الحدود البيلاروسي أنفسهم قادوا مجموعة من اللاجئين، معظمهم من النساء والأطفال، إلى السياج البولندي على الحدود.
وقال البيان: "في الواقع، اقتربت مجموعة من اللاجئين من المخيم بشكل التلقائي، بما في ذلك النساء والأطفال، واتجهت إلى الحواجز البولندية لتقديم طلب الحماية مرة أخرى في بولندا، شعر أحد الرجال بالمرض. وبدلاً من إنقاذه، استمر الجانب البولندي بتركيز الضوء بشكل غير مبالٍ على مجموعة اللاجئين باستخدام أجهزة استشعار ضوئية وتصوير ما كان يحدث".
وأضاف البيان أن الجنود البيلاروسيين وصلوا إلى مكان الحادث وطلبوا مرارًا من الناس العودة إلى بيلاروسيا، وشددت الوزارة على أنه "بما أن الأراضي الواقعة مباشرة على السياج هي منطقة بولندية، فقد كان من المستحيل الاقتراب من الرجل للحصول على الإسعافات الأولية دون انتهاك الحدود".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала