المغرب في صدارة الدول الإفريقية من حيث عدد الملقحين ضد كورونا

© AFP 2022 / AZZOUZ BOUKALLOUCHملك المغرب يتلقى الجرعة الاولى من لقاح ضد فيروس كورونا
ملك المغرب يتلقى الجرعة الاولى من لقاح ضد فيروس كورونا - سبوتنيك عربي, 1920, 14.11.2021
تابعنا عبرTelegram
تصدرت المملكة المغربية الدول الإفريقية، من حيث الحصول على أكبر عدد من جرعات اللقاح المضاد لكورونا، وتوزيعها على السكان.
ووفقا لتقرير صادر عن المركز الإفريقي لمكافحة الأمراض والوقاية منها، نشره موقع بوابة إفريقيا الإخبارية، قال:
"المغرب يتصدر البلدان الإفريقية من حيث الحصول على أكبر عدد من جرعات لقاحات “كوفيد-19” وتوزيعها على سكانه".
الصحة المغربية، كورونا، المغرب، مايو/ أيار 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 24.10.2021
إقبال كثيف في المغرب على تلقي اللقاح بعد فرض "جواز التلقيح" في مختلف الأماكن
وأوضح التقرير الصادر عن المركز التابع للاتحاد الإفريقي، أن جميع البلدان الإفريقية مجتمعة "حصلت على 357,9 ملايين جرعة من لقاحات كوفيد-19".
وعن أكثر الدول حصولا بعد المغرب، أكد التقرير أن مصر وجنوب إفريقيا وتونس جاءت بالتوالي بعد المغرب، في الحصول على أكبر عدد من الجرعات وتوزيعها على المواطنين.
وعن نسبة ما تم توزيعه على السكان من العدد الكامل، قال التقرير "حتى اليوم، تم إعطاء حوالي 204,3 ملايين جرعة من اللقاحات في القارة، بما يساوي 57% من إجمالي الإمدادات".
وكانت مراكز تلقي اللقاحات المضادة لفيروس كورونا في المملكة المغربية، قد شهدت إقبالا كثيفا منذ أواخر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وذلك بعد فرض السلطات المغربية إبراز جواز التلقيح في مختلف الأماكن العامة، حيث أصبح جواز التلقيح هو الوسيلة الوحيدة لدخول الأماكن العامة والإدارات الحكومية، وهو ما سرع من وتيرة الإقبال على تلقي اللقاح قرابة 10 أضعاف.
يشار إلى أن الحكومة المغربية كانت قد أعلنت في بيان لها أن جواز التلقيح هو ما عليه مدار العمل في "السماح للأشخاص بالتنقل بين العمالات والأقاليم، عبر وسائل النقل الخاصة أو العمومية، والسفر إلى الخارج، ودخول الموظفين والمستخدمين ومرتفقي الإدارات إلى الإدارات العمومية وشبه العمومية والخاصة، ودخول المؤسسات الفندقية والسياحية والمطاعم والمقاهي والفضاءات المغلقة والمحلات التجارية وقاعات الرياضة والحمامات".
وقد بدأت مؤسسات الدولة المغربية في تنفيذ القرار، من خلال إشعار الموظفين بضرورة إبراز جواز التلقيح، ليتسنى لهم الدخول إليها، حتى إن مكتب مجلس النواب المغربي أصدر قرارا يقضي بعدم دخول النواب غير الملقحين إلى جلساته إلا بعد تقديم فحص "بي سي آر" جديد تكون نتيجته سلبية، لافتا إلى أن النواب الملقحين لن يسمح لهم بالدخول أيضا إلا بعد إبراز "جواز التلقيح"، حتى يمكنهم حضور جلسات البرلمان.
** تابع المزيد من أخبار الشرق الأوسط على سبوتنيك
 
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала