بوتين: روسيا مستعدة للمساعدة في حل الأزمة على حدود بيلاروسيا وبولندا

© Sputnik . Viktor Tolochko / الانتقال إلى بنك الصوروضع المهاجرين على الحدود بين بيلاروسيا و بولندا، 8 نوفمبر 2021
وضع المهاجرين على الحدود بين بيلاروسيا و بولندا، 8 نوفمبر 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 14.11.2021
تابعنا عبرTelegram
قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن روسيا مستعدة بكل الطرق الممكنة للمساعدة في حل أزمة الهجرة على حدود بيلاروسيا وبولندا.
وقال بوتين على قناة "روسيا 1" التلفزيونية في برنامج "موسكو الكرملين بوتين": "نحن مستعدون لبذل قصارى جهدنا للمساعدة في هذا (تسوية الأزمة)، إذا كان هناك بالطبع شيء يعتمد علينا هناك".
وأضاف بوتين في حديث مع قناة "روسيا 24"، أن بيلاروسيا ليست سببا في مشاكل الهجرة فالأسباب خلقتها الدول الغربية، بقيامها بعمليات في دول الشرق الأوسط.
مضيفا أن إطلاق النار فوق رؤوس المهاجرين على الحدود وإستخدام العنف لا يتناسب مع القيم الإنسانية التي أعلنها الاتحاد الأوروبي.
في 8 نوفمبر، توجهت مجموعة كبيرة من اللاجئين، معظمهم من الأكراد، نحو حدود بيلاروسيا مع بولندا. توقف حوالي ألفي لاجئ، بما في ذلك عدد كبير من النساء والأطفال، أمام الحواجز البولندية على الحدود، وأقاموا مخيمًا تلقائيًا بالقرب من نقطة تفتيش بروزجي في منطقة غرودنو. ولم تسمح لهم قوات الأمن البولندية بالمرور، وقام المهاجرون بمحاولات للتغلب على الحواجز.
في الآونة الأخيرة، أبلغت ليتوانيا ولاتفيا وبولندا عن زيادة في عدد المهاجرين غير الشرعيين المحتجزين على الحدود مع بيلاروسيا، متهمة مينسك بخلق أزمة هجرة. مينسك ترفض كل التهم. وأعلن رئيس بولندا حالة الطوارئ على الأراضي المتاخمة لبيلاروسيا، وشارك الجيش والشرطة في حماية الحدود.
وأشار رئيس بيلاروسيا ألكسندر لوكاشينكو، إلى أن مينسك لن تكبح بعد الآن تدفق المهاجرين غير الشرعيين إلى دول الاتحاد الأوروبي، فبسبب العقوبات الغربية، لا يوجد "مال ولا جهد"، لإيقاف ذلك. صرح حرس الحدود في بيلاروسيا مرارًا عن الطرد القسري للمهاجرين من قبل ليتوانيا وبولندا ولاتفيا إلى الأراضي البيلاروسية.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала