بينيت يكشف حقيقة عمل الزوجين المعتقلين في تركيا بوكالة أمنية إسرائيلية

© REUTERS / SPUTNIKرئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، القدس، إسرائيل 24 أكتوبر 2021
رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، القدس، إسرائيل  24 أكتوبر 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 14.11.2021
تابعنا عبرTelegram
كشف مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، حقيقة عمل الزوجين الإسرائيليين المعتقلين في تركيا، لصالح وكالة أمنية إسرائيلية.
جاء هذا في بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي نشره على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي تويتر"، أمس السبت.
وقال البيان إن رئيس الوزراء بينيت تحدث مع ذوي نتالي وموردي أوكنين المعتقلين حاليا في تركيا.
وأضاف البيان أن رئيس الوزراء أطلع ذويهم على الجهود المبذولة من أجل الإفراج عنهما. ونقل البيان تأكيد جهات رسمية أن الزوجين لا يعملان لصالح أي وكالة إسرائيلية.
— رئيس وزراء دولة إسرائيل (@Israelipm_ar) November 13, 2021
​وكان وزير الخارجية الإسرائيلي، يائير لابيد، تحدث يوم الجمعة، مع عائلة الزوجين الإسرائيليين، بعدما اعتقلتهما المخابرات التركية لقيامهما بتصوير أحد قصور الرئيس رجب طيب أردوغان، حيث طلبت الوزارة زيارة قنصلية عاجلة للزوجين أوكنين، وتعمل على إطلاق سراحهما على جميع المستويات.
وأضاف البيان أن "وزير الخارجية يود التأكيد على أن الزوجين ناتالي وموردي أوكنين لا يعملان لدى أي وكالة (أمنية) إسرائيلية". ومن جانبه، تحدث الرئيس الإسرائيلي يتسحاق هرتزوغ، مع عائلة المعتقلين في تركيا، وأوضح لهم أن بلاده مقتنعة ببراءة الزوجين.
وكانت محكمة تركية قد مددت، يوم السبت، حبس الزوجين الإسرائيليين 20 يوما، على خلفية قيامهما بتصوير قصر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بينما كانا في إسطنبول.
فيما قالت صحيفة "هآرتس" إن الزوجين قاما بتصوير قصر طولمة باغجة (دولما باشا)، الذي كان بمثابة مقر إقامة رسمي حتى عام 1923. ويستخدم اليوم كموقع تاريخي ومتحف، ولكن صدر مؤخرا توجيه حديث بعدم تصوير المجمع.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала