الأوبرا المصرية تستضيف بجعات سان بطرسبرغ أربع ليال بالقاهرة والإسكندرية

© Photoالأوبرا المصرية تستضيف بجعات سان بطرسبرغ أربع ليال بالقاهرة والإسكندرية
الأوبرا المصرية تستضيف بجعات سان بطرسبرغ أربع ليال بالقاهرة والإسكندرية - سبوتنيك عربي, 1920, 15.11.2021
تابعنا عبرTelegram
تقدم فرقة باليه مسرح سان بطرسبرغ الروسية، عرضها الشهير بحيرة البجع لمدة أربع ليالٍ بأوبرا القاهرة والإسكندرية الأسبوع الجاري.
وتبدأ الفرقة الروسية الشهيرة عروضها في الثامنة مساء أيام (الأربعاء، الخميس، الجمعة 17، 18، 19 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري)، على المسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية. فيما يقام العرض الأخير مساء السبت 20 نوفمبر على مسرح سيد درويش "أوبرا الإسكندرية".
عرض ريغوليتو - سبوتنيك عربي, 1920, 08.06.2021
مسرح "أوبرا سان بطرسبرغ" يخطط لزيارة بعض الدول الأفريقية بعد مصر
وأعلن رئيس الأوبرا الدكتور مجدي صابر، أن تذاكر العرض نفذت فور طرحها. موضحا أن استضافة الفرقة يأتي ضمن الخطط الهادفة إلى تفعيل فكرة حوار الحضارات.
ونوه صابر بأن فرقة باليه مسرح سان بطرسبرغ تعد من أهم الفرق العالمية، التي تتميز عروضها بالتناغم والحيوية ويجمع ريبرتوارها مجموعة ضخمة من الأعمال الكلاسيكية والحديثة، وتضم نخبة من راقصي الباليه المحترفين.
وعن العرض، أكد رئيس الأوبرا المصرية أن بحيرة البجع من روائع فن البالية ووضع موسيقاه العالمي تشايكوفسكي، وصمم رقصاته ماريوس بيتيبا، وتم تقديمه لأول مرة عام 1887 في موسكو على مسرح البولشوي، وحقق نجاحا كبيرا منذ ظهوره وحتى الآن، مشيرا إلى أن الفرقة تؤديه بأسلوب مميز يجمع بين الخيال والإبهار .
العرض من إخراج إناستازيا لوماشينكوفا، وأنتون بلوم، وتدور أحداثه في أربعة فصول حول الأمير سيجفريد الحزين، بسبب إلحاح والدته لإيجاد الفتاة المناسبة للزواج، لتصبح أميرة البلاط على أن يتم ذلك في حفل عيد ميلاده.
وبعد جدال بين الأمير ووالدته بسبب رفضه الزواج بالطريقة التقليدية دون حب متبادل يقرر الأمير ترك البلاط والخروج إلى حديقة القصر حيث يجذب انتباهه سرب من البجعات ويقرر ملاحقته، لكنه يفاجأ بتحول البجعات إلى أميرة ووصيفاتها حيث ينتبهن إلى وجود غريب، وبعد اطمئنان الأميرة البجعة تروي له حكايتها وتذكر أنها تدعى "أوديت" وسحرها "فون روثبارت" لسبب مجهول لتصبح بجعة في النهار وأميرة في الليل.
وتقول "أوديت" إن سحرها لا يزول إلا إذا تعرضت لقبلة حب صادقة ويفتن بها الأمير سيجفريد ويعدها بتقديمها إلى أمه في الحفل المقام داخل البلاط ليتزوجها، إلا أن هذا المشهد الرومانسي ينقطع بظهور الساحر فون روثبارت المفاجئ، فيحاول الأمير قتله.
لكن أوديت تمنعه لأن ذلك يعني  بقاءها بجعة للأبد وفي الفترة التي تسبق الحفل وخوفا من زوال السحر يقوم روثبارت باختطاف أوديت وحبسها في قصره، ويسحر ابنته أوديل لتشبه الأميرة أوديت تماما فيما عدا لون الملابس وذلك بهدف خداع الأمير الذي يعد أوديت المزيفة بالزواج، لكنه يكتشف الخدعة وينطلق باحثا عن أوديت الحقيقية.
في النهاية، يصل الأمير إلى زنزانة محبوبته في القصر المسحور ويتحول الساحر إلى طائر عملاق مخيف ينجح الأمير في قتله وحينها يبدأ القصر بالانهيار، فيهرب الأمير مع حبيبته ليتزوجها ويخلصها من السحر.
يمكنكم متابعة المزيد من أخبار روسيا اليوم عبر سبوتنيك.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала