بوتين وماكرون يتحدثان في عدة قضايا خلال محادثة هاتفية

© Sputnik . Alexei Nikolskiy / الانتقال إلى بنك الصورالرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي والرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يحضرون اجتماعًا لقادة رباعي نورماندي في قصر الإليزيه في باريس
الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي والرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يحضرون اجتماعًا لقادة رباعي نورماندي في قصر الإليزيه في باريس - سبوتنيك عربي, 1920, 15.11.2021
تابعنا عبرTelegram
أعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، عن ارتياحهما لاجتماع وزيري الخارجية والدفاع للبلدين يوم 12 نوفمبر/تشرين الثاني، بالإضافة إلى عدة قضايا تطرق لها الرئيسان منها الهجرة من بيلاروسيا إلى أوروبا.
وقال بيان الكرملين: "جرت محادثة هاتفية طويلة بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، عبّرا من خلالها عن ارتياحهما للاجتماع الدوري لمجلس التعاون الأمني ​​الروسي الفرنسي الذي عقد في باريس يوم 12 نوفمبر في باريس بمشاركة الخارجية والداخلية، ووزيرا دفاع البلدين".
وأضاف البيان: "بالإضافة إلى ذلك، ناقش الطرفان قضايا الساعة على الأجندة الثنائية والدولية، بما في ذلك مكافحة انتشار فيروس كورونا".
وأشار الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الاثنين، خلال اتصال هاتفي مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إلى الطابع الاستفزازي للتدريبات التي تجريها الولايات المتحدة وعدد من حلفائها في البحر الأسود.
من جانب آخر، قال مصدر في قصر الإليزيه إن الرئيسين الفرنسي والروسي إيمانويل ماكرون وفلاديمير بوتين اتفقا على ضرورة تخفيف حدة أزمة المهاجرين على الحدود البولندية البيلاروسية.
وقال المصدر إن "رئيس الجمهورية اتفق مع فلاديمير بوتين في عدة نقاط. أولاها فيما يتعلق بوقف تصعيد أزمة الهجرة".
كما اتفق الطرفان على أن الغاز لا يمكن أن يصبح رهينة أزمة المهاجرين، فضلاً عن ضرورة تعزيز المساعدات الإنسانية.
وبحسب المصدر، قال بوتين للرئيس الفرنسي إنه يتفهم الحاجة لإنهاء أزمة المهاجرين.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала