روسيا لا ترى ضرورة لتقديم مسألة أزمة الحدود بين بيلاروسيا وبولندا إلى محافل الأمم المتحدة

© REUTERS / Oksana Manchuk / BelTAوضع المهاجرين العالقين في مخيم للاجئين في كوزنيكا، على الحدود بين بيلاروسيا و بولندا 15 نوفمبر 2021
وضع المهاجرين العالقين في مخيم للاجئين في كوزنيكا، على الحدود بين بيلاروسيا و بولندا 15 نوفمبر 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 15.11.2021
تابعنا عبرTelegram
أعلن نائب مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، دميتري بوليانسكي، اليوم الاثنين، إن روسيا لا ترى ضرورة لتقديم مسألة أزمة الهجرة على الحدود البيلاروسية البولندية إلى محافل الأمم المتحدة، مشيرا إلى أنه لا يوجد في جدول أعمال مجلس الأمن الدولي ما يتعلق بالشأن البيلاروسي في الوقت الراهن.
موسكو - سبوتنيك. وقال بوليانسكي عبر قناة "روسيا 24": "المسألة تتعلق بالمشاكل داخل الاتحاد الأوروبي أكثر من كونها تتعلق بالعلاقات الدولية. هناك قوات على الجانب البولندي من الحدود ولا يسمح للمهاجرين بالعبور. هذا، بشكل عام، يتناقض مع معايير الاتحاد الأوروبي، والمبادئ التي طبقها منذ فترة طويلة على حالات أخرى. لا علاقة للأمم المتحدة بذلك على الإطلاق. لذلك نعتقد أنه لا توجد حاجة لتقديم هذا الأمر إلى  بعض محافل الأمم المتحدة مثل مجلس الأمن أو الجمعية العامة".
وأضاف بوليانسكي: "أهم ما في الأمر، أنه يجب أن يكون حوار مباشر بين مينسك وبروكسل، بين مينسك ووارسو وفيلنيوس".
وضع المهاجرين العالقين في مخيم للاجئين في كوزنيكا، على الحدود بين بيلاروسيا و بولندا 15 نوفمبر 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 15.11.2021
بولندا تعتزم البدء في بناء جدار على الحدود مع بيلاروسيا
وأشار الدبلوماسي الروسي إلى أنه لا يوجد ما يتعلق بالشأن البيلاروسي على جدول أعمال مجلس الأمن في الوقت الراهن.
منذ يوليو/ تموز، أبلغت ليتوانيا ولاتفيا وبولندا عن زيادة في عدد المهاجرين غير الشرعيين العابرين من بيلاروسيا المجاورة.
واتهمت هذه الدول مينسك باستخدام أزمة الهجرة للانتقام من الاتحاد الأوروبي لفرضه عقوبات، في وقت سابق من هذا العام، على المسؤولين البيلاروسيين بسبب انتهاكات مزعومة لحقوق الإنسان.
من جانبه رد الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو بالقول إن بلاده لم تعد لديها القدرة على منع حركة المهاجرين نحو الاتحاد الأوروبي بسبب العقوبات.
في سبتمبر/ أيلول، أعلنت بولندا حالة الطوارئ في المناطق المتاخمة لبيلاروسيا، ولتعزيز الأمن، أرسلت السلطات أفرادا عسكريين وقوات شرطة إضافية إلى الحدود، وأقامت أسوارا من الأسلاك الشائكة في مواقع مختلفة.
وكانت الحدود البولندية - البيلاروسية قد شهدت توترا بعد أن توجه آلاف المهاجرين غير القانونيين نحوها، الاثنين الماضي، لمحاولة عبورها في اتجاه بولندا، الأمر الذي عززت معه قوات حرس الحدود البولندية موقفها بنشر آلاف من الجنود الإضافيين، لتقوم بمنع هؤلاء المهاجرين من اجتياز حدودها.
وقامت السلطات البولندية بنشر 10 آلاف جندي من قوات حرس الحدود، لمنع المهاجرين من دخول أراضيها.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала