طهران: بناء تركيا لسد على نهر دجلة يجب أن يتماشى مع النهج العالمي لإدارة المياه

CC BY 2.0 / Senol Demir / Hasankeyf and River Dicleمنظر للمدينة التركية حصن كيفا بجانب نهر دجلة
منظر للمدينة التركية حصن كيفا بجانب نهر دجلة - سبوتنيك عربي, 1920, 15.11.2021
تابعنا عبرTelegram
أعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، اليوم الاثنين، أن الإجراء التركي ببناء سد على نهر دجلة يجب أن يتماشى مع النهج العالمي لإدارة المياه.
موسكو- سبوتنيك. وقال خطيب زاده خلال مؤتمره الصحفي الأسبوعي: "الإجراء التركي ببناء سد على نهر دجلة يجب أن يتماشى مع النهج العالمي لإدارة المياه وأن يراعي البعد البشري والبيئة وحقوق المياه لباقي الدول".
وأضاف خطيب زاده: "الزيارة التي يقوم بها وزير الخارجية التركي إلى إيران اليوم تهدف لبحث العلاقات الثنائية".
وتابع المتحدث باسم الخارجية الإيرانية: "لن ندخل في مفاوضات مع دول الجوار بشأن الاتفاق النووي ولن نتفاوض مع أوروبا حول الملفات الإقليمية"، مضيفًا: "مع دول المنطقة نناقش الملفات الإقليمية ومع مجموعة 4+1 نناقش رفع العقوبات.. فهذان موضوعان منفصلان ولا يمكن الجمع بينهما".
منظر للمدينة التركية حصن كيفا بجانب نهر دجلة - سبوتنيك عربي, 1920, 07.11.2021
تركيا توجه رسالة إلى العراق بشأن بناء السدود على نهر دجلة
هذا ووجهت تركيا على لسان سفيرها في العراق علي رضا غوناي، في وقت سابق، رسالة إلى بغداد بشأن بناء السدود على نهر دجلة وذلك بسبب المخاوف من تأثير ذلك على النهر الذي يعتبر شريان الحياة بالنسبة للعراقيين.
وذكر المكتب الإعلامي لمستشار الأمن القومي العراقي قاسم الأعرجي أن الأخير استقبل غوناي، اليوم الأحد، وقد "تناول اللقاء أهمية استمرار تنسيق البلدين حول ملف المياه، حيث أكد السفير التركي أن الغرض من بناء السدود التركية هو للسيطرة على هدر المياه، وليس تجفيف الأنهر".
وأضاف البيان: "من جانبه، أشار الأعرجي إلى مدى التنسيق العالي بين الحكومتين، لتذليل العقبات في الملفات المشتركة، مشددًا على أهمية استمرار التواصل بين بغداد وأنقرة، للوصول إلى صيغ مشتركة بشأن ملف المياه".
وبحسب البيان، بحث الأعرجي مع السفير التركي آخر مستجدات الأوضاع السياسية والأمنية في المنطقة، كما جرى استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها "بما يخدم مصلحة البلدين والشعبين الصديقين".
وأشار السفير التركي، خلال اللقاء، إلى أن الحكومة التركية أصدرت بيانا يندد بمحاولة اغتيال رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، في منزله بالمنطقة الخضراء.
وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد قال، خلال افتتاحه سد إليسو المقام على نهر دجلة في ولاية ماردين جنوب شرقي تركيا، أمس السبت، إن حماية موارد تركيا المائية وإدارتها على نحو صحيح لم تعد خيارًا وإنما هي ضرورة.
وأضاف أردوغان أن سد إليسو ومحطة الطاقة الكهرومائية المرتبطة به هما الأضخم على نهر دجلة، كما أن سد أليسو يُعد ثاني أضخم سد تركي بعد سد أتاتورك المشيد على نهر الفرات.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала