أطباء يكشفون سر السلوك الغريب لرجل... دودة مختبئة في دماغه لعقود

© Depositphotos.com / Andreusالدماغ
الدماغ - سبوتنيك عربي, 1920, 16.11.2021
تابعنا عبرTelegram
كشف أطباء كانوا يعالجون مريضا في المستشفى من نوبات وتوهان وسلوك غريب، أن دودة شريطية ‏كانت تعيش في دماغه لسنوات دون أن يتم اكتشافها.‏
وبدا الرجل البالغ من العمر 38 عاما بصحة جيدة، حتى استيقظت زوجته في إحدى الليالي لتجده واقعا على الأرض وهو يرتجف و"يتحدث بثرثرة"، بحسب تقرير حالته المنشور في مجلة "نيو إنغلاند" الطبية.
خنازير - سبوتنيك عربي, 1920, 24.11.2019
بسبب لحم الخنزير… صيني يخضع لعلاج بعد اكتشاف 700 دودة شريطية في دماغه 
وأكدت أسرة المريض للأطباء أنه لم يكن لديه تاريخ مرضي ملحوظ، ولم يكن يتعاطى أدوية أو مخدرات، بل لم يكن لديه حتى نوبات صرع.
وقدم الفريق الطبي في مستشفى ماساتشوستس العام الأمريكية في النهاية تشخيصا للإصابة بداء "الكيسات المذنبة"، والمعروف أيضا باسم عدوى الدودة الشريطية، والذي تم تأكيده عن طريق فحوصات الدماغ وفحص الدم.
مرض خفي ينتشر في هذه البلدان
من الممكن أن تستمر عدوى الدودة الشريطية دون اكتشافها لسنوات، ويمكن أن تنتقل إلى المخ مسببة نوبات.
وقبل 20 عاما، كان المريض قد هاجر من منطقة ريفية في غواتيمالا، حيث ينتشر المرض المرتبط بالطفيليات، التي تنتج عن تناول اللحوم أو الأسماك غير المطهية جيدا وغير الصحية، ويمكن أن ينتقل المرض من شخص لآخر في حال عدم غسل المصابين بالعدوى أيديهم بعد استخدام دورة المياه.
وبخلاف غواتيمالا، فإن أمراض الديدان الشريطية تنتشر في المناطق التي تكون فيها الطفيليات أكثر شيوعا، بما في ذلك أجزاء من آسيا وأمريكا الوسطى.
كما أنه من الممكن أن ينتشر بيض الطفيليات الصغيرة الموجود في براز شخص إلى الأسطح الأخرى، أو حتى الطعام، ويبتلعه شخص آخر، ويمرر الديدان معه.
ولا يشترط أن تصيب الديدان الشريطية الجهاز الهضمي وتبقى فيه، بل يمكن أن تهاجر الطفيليات إلى جميع أنحاء الجسم عبر مجرى الدم، مثل العضلات والدماغ، وهو ما قد ينتج عنه مجموعة من الأعراض.
حالات مماثلة
لم تكن هذه في الإصابة العقلية الوحيدة الناتجة عن الديدان الشريطية، ففي عام 2019، اشتكى رجل يبلغ من العمر 43 عاما في الصين من الصداع، وبعد فحصه من جانب الأطباء تم اكتشاف مئات الديدان الشريطية داخل دماغه، وبدأت الأعراض والنوبات في الظهور عليه.
ولوحظ إصابة الرجل الصيني بالأعراض بعد مرور ما يقرب شهر من تناوله العشاء في قدر ساخن من لحم الخنزير.
كما كشفت إحدى الدراسات الطبية في العام الماضي 2020 عن شكوى امرأة من التهاب في حلقها، ووجد الأطباء دودة مستديرة طفيلية طولها بوصة واحدة في لوزتها، وذلك على الأرجح بسبب تناولها لوجبة الساشيمي قبل خمسة أيام.
كيف يمكن الحماية من الديدان الشريطية؟
أفضل طريقة لمنع الديدان الشريطية من الوصول إلى جسم الإنسان هي طهي اللحوم، وخاصة لحم الخنزير، لدرجة حرارة داخلية لا تقل عن 145 إلى 160 درجة فهرنهايت، بحسب مركز السيطرة على الأمراض.
كذلك ينصح بغسل اليدين وأي أطباق أو أواني بشكل جيد بعد ملامستها للحوم النيئة، وكذلك غسل اليدين دائما بعد استخدام دورة المياه.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала