إثيوبيا تكشف عن تلقيها دعما ماليا كبيرا من السعودية من أجل المياه

© REUTERS / TIKSA NEGERIرئيس وزراء إثيوبيا، آبي أحمد
رئيس وزراء إثيوبيا، آبي أحمد - سبوتنيك عربي, 1920, 16.11.2021
تابعنا عبرTelegram
وجهت الحكومة الإثيوبية الشكر إلى المملكة العربية السعودية على مساهمتها بـ 50 مليون دولار في تنمية قطاع المياه في بلادها.
أحد أفراد القوات الخاصة في الجيش الإثيوبي في أمهرة - سبوتنيك عربي, 1920, 05.11.2021
السعودية تدعو رعايها إلى مغادرة إثيوبيا "في أقرب فرصة"
وقال السفير السعودي، إن بلاده "تريد زيادة تعزيز العلاقة مع إثيوبيا"، مؤكدا العمل على جذب الشركات السعودية إلى صناعة التعدين، والعمل مع الحكومة بشأن وضع الإثيوبيين في المملكة.
وأضاف أن "الحياة في أديس أبابا مستمرة على ما كانت عليه من قبل، متوقعا حل المشكلة التي تواجه الشمال قريبا".
من جانبه، شكر الوزير الإثيوبي، السفير السعودي على تفهمه للوضع الحالي في إثيوبيا، مضيفًا أن "هذا سيكون مفيدًا للآخرين الذين يريدون نشر أخبار كاذبة ومعلومات مضللة حول الحقيقة".
وكانت السعودية قد دعت رعايها في إثيوبيا مؤخرا إلى مغادرة البلاد "في أقرب فرصة ممكنة"، على خلفية الاضطرابات الأمنية وتقارير عن قرب دخول قوات المتمردين إلى العاصمة أديس أبابا.
وقالت السفارة السعودية في بيان نشرته على حسابها بموقع تويتر إنها "تدعو جميع المواطنين السعوديين المتواجدين في إثيوبيا بضرورة المغادرة منها في أقرب فرصة ممكنة نظرا للظروف الحالية التي تمر بها إثيوبيا". وأضافت السفارة إن على جميع السعوديين المتواجدين في إثيوبيا "أخذ أقصى درجات الحيطة والحذر".
وسيطر مقاتلو الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي بالتعاون مع جيش تحرير أورومو، يوم الخميس الماضي، على مدينة كاميسي الإثيوبية، والتي تقع على بعد 139 ميلا (223 كيلومترا) فقط من العاصمة أديس أبابا.
وفي وقت سابق، قالت جبهة تحرير تيغراي إنها شكلت تحالفا عسكريا مع جيش تحرير أورومو لمواجهة القوات الحكومية الإثيوبية بشكل مشترك في الأيام والأسابيع المقبلة، وأفادت بأن القوات ستزحف نحو أديس أبابا.
وحذرت العديد من الدول رعاياها من السفر إلى إثيوبيا، ودعت مواطنيها المتواجدين هناك إلى سرعة مغادرة البلاد.
للاطلاع على المزيد من أخبار السعودية اليوم عبر سبوتنيك
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала