إعلام: رئيس الموساد يحاول إقناع الاستخبارات التركية بإطلاق سراح "جاسوسين"

© Sakis Mitrolidisعناصر الشرطة اليونانية تقف أمام مدخل الحدود التركية اليونانية في كاستانيي (إفروس)، 28 فبراير 2020
عناصر الشرطة اليونانية تقف أمام مدخل الحدود التركية اليونانية في كاستانيي (إفروس)، 28 فبراير 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 16.11.2021
تابعنا عبرTelegram
لا تزال أزمة اعتقال زوجين إسرائيليين في تركيا بتهمة التجسس مستمرة، فيما تواصل تل أبيب جهودها لإقناع أنقرة بإطلاق سراحهما، بحسب إعلام إسرائيلي.
وقالت قناة "آي 24 نيوز" الإسرائيلية إن رئيس الموساد ديفيد بارنيا، يجري محادثات مع نظرائه في الاستخبارات التركية، من أجل إطلاق سراح الزوجين اللذين جرى توقيفهما بسبب التقاط صور لمنزل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يلتقي مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في سوشتي، روسيا 29 سبتمبر 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 12.11.2021
"قصر أردوغان"... الكشف عن سبب اعتقال المخابرات التركية إسرائيلي وزوجته
وكان محامي الزوجين قد زارهما، أمس الاثنين، في السجن بعد أن وافقت تركيا على الطلب، بحسب القناة.
وذكر موقع "والا" الإسرائيلي، الاثنين، أن وزارة الخارجية الإسرائيلية بصدد إيفاد دبلوماسية رفيعة المستوى إلى تركيا للانضمام إلى الجهود المبذولة لإطلاق سراح الزوجين.
وكانت وسائل إعلام تركية نشرت الشهر الماضي تقريرا حول اعتقال الاستخبارات التركية لمجموعة مؤلفة من 15 شخصا بتهمة التجسس لصالح جهاز "الموساد" الإسرائيلي في خمس خلايا تجسس.
كما نشرت وسائل الإعلام صورة لعدد من المشتبه بهم.
وبحسب التقارير، فإن "العملاء" مواطنون أتراك وأجانب - وجميعهم من أصل عربي، تلقوا أموالا مقابل التجسس.
ووقتها، نشرت صحيفة "صباح" التركية، صورة للمتهمين الـ 15 بالتجسس لصالح الموساد.
وأوضحت أن بعض المتهمين كانت مهمتهم تقديم المعلومات والتجسس بينما قدم البعض الآخر الأموال الممنوحة للجواسيس.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала