الشرطة الإكوادورية تسيطر بالكامل على سجن قتل فيه 68 شخصا خلال أعمال شغب

© AP Photo / Boris Romolerouxيتجمع أقارب السجناء خارج سجن "توري"، حيث اندلعت أعمال شغب في كوينكا، الإكوادور، 23 فبراير 2021. اندلعت أعمال شغب مميتة في سجون في ثلاث مدن في جميع أنحاء البلاد بسبب المعارك بين العصابات المتناحرة، وفقًا للشرطة.
يتجمع أقارب السجناء خارج سجن توري، حيث اندلعت أعمال شغب في كوينكا، الإكوادور، 23 فبراير 2021. اندلعت أعمال شغب مميتة في سجون في ثلاث مدن في جميع أنحاء البلاد بسبب المعارك بين العصابات المتناحرة، وفقًا للشرطة. - سبوتنيك عربي, 1920, 16.11.2021
تابعنا عبرTelegram
سيطرت الشرطة والجنود في الإكوادور، اليوم الثلاثاء، على سجن تسببت أعمال شغب فيه بين العصابات المتناحرة بمقتل 68 شخصا مطلع الأسبوع. 
ووصفت السلطات السجن في مدينة غواياكيل بأنه هادئ يوم الأحد، وذلك بعد أعمال عنف مروعة اندلعت ليلة الجمعة وامتدت إلى يوم السبت، حيث هاجم السجناء بعضهم البعض بالبنادق والمناجل والمتفجرات، بحسب وكالة فرنس برس. 
الشرطة تحرس المحتجزين داخل أحد السجون في الإكوادور - سبوتنيك عربي, 1920, 01.10.2021
الشرطة تقاتل للسيطرة على سجن في الإكوادور بعد مذبحة أدت لمقتل 116 نزيلا
ويوم الاثنين، بدأت قوة أمنية مشتركة قوامها 1000 فرد في اختراق المحيط الأمني حول السجن وداخله، لكنها لم تدخل ؟إلى أماكن إقامة أو مجمعات السجناء.
واليوم الثلاثاء، دخلت الشرطة والجنود أخيرًا هذا الجزء من السجن المكتظ وسيطروا عليه، ووصف رئيس نظام السجون فاوستو كوبو الوضع بأنه "تحت السيطرة، أننا حاليا نتعامل داخل هذه المجمعات". .
وخلفت أعمال شغب أخرى في نفس السجن في جنوب غرب الإكوادور في سبتمبر/ أيلول 119 قتيلًا - مما يجعلها أكبر مذبحة في تاريخ البلاد وواحدة من أسوأ المذابح في أمريكا اللاتينية.
وقُتل أكثر من 320 نزيلًا حتى الآن في عام 2021، ووقعت أحدث أعمال شغب على الرغم من حالة الطوارئ التي تم فرضها في نظام السجون في الإكوادور بعد أعمال الشغب في سبتمبر.
يمكنكم متابعة المزيد من  عبر سبوتنيك.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала