روسيا تؤكد ضرورة البدء بتوقيع معاهدة لمنع سباق التسلح في الفضاء

© Sputnik . Natalia Seliverstova / الانتقال إلى بنك الصوروزارة الخارجية الروسية
وزارة الخارجية الروسية - سبوتنيك عربي, 1920, 16.11.2021
تابعنا عبرTelegram
أكدت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الثلاثاء، ضرورة الإسراع للبدء في الموافقة على توقيع معاهدة دولية، في أقرب وقت ممكن، لمنع حدوث سباق تسلح في الفضاء.
وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، إن روسيا مستعدة لبدء نقاش شامل لقضايا أمن الفضاء مع جميع الدول المهتمة، بما في ذلك الولايات المتحدة.
وزارة الدفاع الروسية - سبوتنيك عربي, 1920, 16.11.2021
روسيا تفند المزاعم الغربية حول نشاطاتها في الفضاء...فيديو
وتابعت: "نحن مقتنعون بأن إطلاق مفاوضات بشأن وضع اتفاقية دولية تحظر نشر أي نوع من الأسلحة في الفضاء أو استخدامها أو التهديد باستخدام القوة ضد أو مع الأجسام الفضائية، هي الطريقة الصحيحة لتقليل التوترات وتخفيف مخاوف الدول في سياق ضمان سلامة الأنشطة الفضائية".
ولفتت زاخاروفا الانتباه إلى حقيقية، أنه "منذ الخمسينيات من القرن الماضي، ما فتئت الولايات المتحدة تتبع مسارا ثابتا نحو استخدام الفضاء الخارجي لإجراء عمليات قتالية ونشر أنظمة أسلحة الدمار فيه من أجل تحقيق التفوق العسكري حتى تحقق الهيمنة الكاملة على الفضاء. من خلال (استراتيجية الدفاع الفضائية) المحدثة والوثيقة العقائدية لقوات الفضاء الأمريكية".
وبينت المتحدثة باسم الخارجية الروسية أنه من أجل تنفيذ هذه الأهداف، تنفذ واشنطن وحلفاؤها "برامج واسعة النطاق لتطوير أنظمة أسلحة مصممة لاستخدام القوة أو التهديد بالقوة في الفضاء، من الفضاء أو ضد الفضاء، بما في ذلك بطريقة استباقية، كتجميع الصواريخ (بما في ذلك الاعتراضية)، وكذلك وسائل التأثير غير المصرح بها على أجسام البنية التحتية الفضائية المدارية (الموجودة في المدار)".
وأشارت زاخاروفا إلى أنه كجزء من هذه الأنشطة، تقوم واشنطن، ودون إشعار مسبق، باختبار أحدث الأسلحة الهجومية من مختلف الأنواع في المدار، بما في ذلك تدمير أجهزتهم الفضائية.
وبدورها، عرضت وزارة الدفاع الروسية فيديو يثبت أن محطة الفضاء الدولية تبعد عن شظايا قمر "تسيلينا-دي" الصناعي بما يقارب 40-60 كم، وعليه فإن المحطة ليست في خطر، وأن التصريحات حول "المخاطر" المزعومة لمحطة الفضاء الدولية لا تتوافق مع الواقع.
وأكد وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، في وقت سابق من اليوم الثلاثاء، إجراء تجربة ناجحة لنظام مضاد للأقمار الصناعية.
وقال شويغو للصحفيين أثناء رحلة عمل إلى المنطقة العسكرية الغربية في منطقة فورونيج: "لقد شهدنا بالفعل نظاما مستقبليًا ناجحًا، حيث تم ضرب القمر الصناعي القديم "بمهارة". وأكد شويغو أن "الشظايا المتكونة (إثر القصف) لا تشكل أي تهديد على النشاط الفضائي".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала