وزير الخارجية الروسي يلتقي نظيره اللبناني في موسكو

© Sputnik . Alexei Maishev / الانتقال إلى بنك الصورمبنى وزارة الخارجية الروسية في موسكو، روسيا
مبنى وزارة الخارجية الروسية في موسكو، روسيا - سبوتنيك عربي, 1920, 17.11.2021
تابعنا عبرTelegram
أعلنت الناطقة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم الأربعاء، أن وزير الخارجية سيرغي لافروف، سيعقد جلسة محادثات مع نظيره اللبناني، عبد الله بوحبيب في موسكو، يوم الـ 22 من الشهر الجاري.
وقالت زاخاروفا، في إحاطة: "سيقوم وزير الخارجية اللبناني بزيارة عمل إلى موسكو في الفترة من 20 إلى 23 تشرين الثاني/ نوفمبر، حيث سيعقد جلسة مباحثات مع وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف يوم الـ 22 من تشرين الثاني/ نوفمبر. وفي مثل هذا اليوم يحتفل لبنان بعيد الاستقلال".
ووفقاً لها، سيناقش الوزيران، خلال اللقاء، قضايا الساعة على جدول الأعمال الدولي والإقليمي، وسيتم إيلاء اهتمام خاص لتطور الوضع في لبنان، والنظر بشكل موضوعي في القضايا المعقدة لتطوير العلاقات بين موسكو وبيروت.
وقالت زاخاروفا: "إن روسيا تدعم بشكل ثابت سيادة الجمهورية اللبنانية ووحدتها وسلامة أراضيها. ونحن ندعم جهود الحكومة اللبنانية المشكلة حديثاً".
وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الخارجية اللبنانية، عن توجه وزير الخارجية، عبد الله بوحبيب، في زيارة إلى روسيا، يلتقي خلالها، مع نظيره الروسي، سيرغي لافروف، في العشرين من تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، لبحث تعزيز العلاقات بين البلدين.
وأوضحت الخارجية أنه "ستتم مناقشة وبحث عدد من المواضيع التي سيتم طرحها خلال اللقاء". ويذكر أن المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وبلدان أفريقيا، نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف، بحث مع السفير اللبناني في موسكو، شوقي بو نصار، قبل ذلك، التحضير لزيارة وزير خارجية لبنان إلى روسيا. ويذكر أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قال الشهر الماضي، في ختام أعمال منتدى فالداي الدولي، في تعليقه على مسألة مساعدة روسيا في التحقيق في الانفجار، الذي وقع في ميناء بيروت من خلال تقديم صور من الفضاء، إنه سيتحدث بالتأكيد مع الموظفين المسؤولين، الذين قد يكون لديهم معلومات ذات صلة، وإذا أمكن، سيتم تقديم المساعدة.
وعلّقت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، في وقت سابق، على الأوضاع في لبنان مصرّحةً بأن بلادها "تدعم بشدة سيادة لبنان"، و"نعول على تجاوز الأزمة عاجلاً بين لبنان ودول الخليج، على خلفية تصريحات وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي حول اليمن".
وقال رئيس التيار الوطني الحر اللبناني، جبران باسيل، في وقت سابق خلال نشاط في قضاء البترون حضره السفير الروسي، إن: "بين لبنان وروسيا تاريخ من العلاقات الطيبة ونحن نقدّر كثيرًا الدور الروسي في لبنان والمنطقة".
وأضاف باسيل: "روسيا لم تتدخل يوما بالشؤون الداخلية لدولنا بل كانت دائما تمد يد الصداقة".
وتابع باسيل: "روسيا ساعدتنا في الحرب ضد الإرهاب وفي تثبيت فكرة عودة الناس إلى أرضهم، السوريون إلى سوريا والفلسطينيون إلى فلسطين، وفكرة تثبيت الناس في أرضهم كالعراقيين واللبنانيين وذلك في إطار الحفاظ على المنطقة بحرياتها وتنوعها وعيش الأقليات فيها بتناغم".
وقال: "ما نراه دائما في الدور الروسي الإيجابي هو أنه لا يمس بسيادة واستقلال الدول إنما يلعب دور الصديق والمساعد".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала