الأمم المتحدة: تدهور الوضع الاقتصادي في أفغانستان يعزز تدفق المخدرات والسلاح

© AP Photo / Rahmat Gul الوضع بعد الهجوم على مركز التدريب الاستخباراتي الأفغاني في كابول، أفغانستان 18 ديسمبر/ كانون الأول 2017
 الوضع بعد الهجوم على مركز التدريب الاستخباراتي الأفغاني في كابول، أفغانستان 18 ديسمبر/ كانون الأول 2017 - سبوتنيك عربي, 1920, 18.11.2021
تابعنا عبرTelegram
أعلنت رئيسة بعثة الأمم المتحدة لمساعدة أفغانستان، ديبورا لايونس، أن استمرار تدهور الوضع الاقتصادي في أفغانستان سيعزز تدفق المخدرات والأسلحة، كما سيساهم في نشر الإرهاب.
الأمم المتحدة، – سبوتنيك. وقالت لايونس خلال جلسة مجلس الأمن الدولي: "الوضع الحالي يهدد بزيادة خطر التطرف. التدهور المستمر للاقتصاد سيعزز الاقتصاد غير الرسمي، بما فيه تدفق المخدرات، الاتجار بالأسلحة والبشر".
صبي نائم أثناء ركوبه دراجة في كابول، أفغانستان، 18 أكتوبر 2021. - سبوتنيك عربي, 1920, 18.11.2021
نيبينزيا: لا يمكن حل المشاكل الاجتماعية الاقتصادية في أفغانستان دون فك تجميد الحسابات
هذا وسيطرت طالبان (منظمة تخضع لعقوبات أممية بسبب نشاطها الإرهابي)، في 15 آب/أغسطس الماضي، على العاصمة الأفغانية كابول، وأغلب أراضي البلاد، وشكلت حكومة جديدة بالوكالة، وذلك عقب مغادرة الرئيس السابق، أشرف غني، وعدد من المسؤولين البلاد.
وأنهت الولايات المتحدة، تواجدها العسكري في أفغانستان في 31 آب/أغسطس الماضي، بعد حرب استمرت 20 عاما.
**يمكنكم متابعة المزيد من عبر موقع سبوتنيك.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала