كيم كارداشيان تعبر عن مخاوفها من حركة "طالبان"

© AFP 2022 / Angela Weissكيم كارداشيان في حفل "ميت غالا -2017" في نيويورك
كيم كارداشيان في حفل ميت غالا -2017 في نيويورك - سبوتنيك عربي, 1920, 19.11.2021
تابعنا عبرTelegram
عبرت نجمة تلفزيون الواقع، عارضة الأزياء الأمريكية، كيم كارداشيان، اليوم الجمعة، عن مخاوفها من حركة "طالبان" ‏‏(منظمة تخضع لعقوبات أممية بسبب نشاطها الإرهابي)، بعد نجاحها في إنقاذ 130 لاعبة كرة قدم أفغانية.‏
وأوضحت عبر سلسلة من التغريدات عبر حسابها على موقع "تويتر" أنه "لا تزال هناك لاعبات رياضيات في أفغانستان تتعرض حياتهن للخطر بسبب حركة طالبان، التي قطعت رأس لاعبة الكرة الطائرة الأفغانية، محجبين حكيمي، التي كانت في أوائل العشرينيات من عمرها وفي أوجها"، لافتة إلى أن "طالبان" تبحث عن لاعبات مثلها.
وأردفت أن حركة "طالبان" تبحث عن الصحفيات والقاضيات والناشطات في أفغانستان، وأن هناك دور للأيتام تبيع أيتامهم بشكل رهيب مقابل المال، وأن أكبر مشكلة هي أن هؤلاء النساء ليس لديهن دولا ترحب بهم كلاجئات".
وناشدت كيم كارداشيان: "نحن بحاجة إلى المزيد من البلدان لفتح أذرعها لهؤلاء الأشخاص الذين يعيشون في خوف كل يوم، مثلما فعلت المملكة المتحدة مع 130 فتاة وعائلاتهن اليوم".
وأعربت عن "قلقها بشكل خاص من أن يتم نسيان أفغانستان وتصبح من أخبار الأمس، مطالبة أنه يجب أن نحافظ على نشر الوعي بشأن كل الأفراد المعرضين لمخاطر عالية، وخاصة النساء والفتيات المعرضين لخطر القتل على يد "طالبان" و"داعش".
ومضت قائلة: "دعونا نبقي قصصهم حية ونفعل ما في وسعنا للمساعدة!".
وفي تغريدة أخرى لها، وصفت كيم كارداشيان ما فعلته باستئجار طائرة من منظمة يهودية لنقل 130 لاعبة كرة قدم أفغانية إلى بريطانيا مع عائلاتهن بأنه "شرف عظيم لها أنها كانت جزءا من عملية الإنقاذ هذه"، ونشرت لمتابعيها على "تويتر" فيديو للاعبات عند وصولهن بريطانيا، وهن فرحات بسبب نجاتهن.
​وفي منتصف شهر أغسطس/ آب الماضي، استولت حركة طالبان على الحكم في أفغانستان، وأكدوا أنهم منفتحين على التعامل مع المجتمع، مكما أنهم وعدوا بعدم تكرار تجربتهم السابقة، والتي كانت تحظر تعليم الفتيات وخروج النساء إلى الأماكن العامة دون وجود محرم معهم.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала