"الدولة ستتعامل بحزم"... فرنسا ترسل شرطة خاصة لمقاطعة شهدت أحداث عنف

© Sputnik . Julien Mattia / الانتقال إلى بنك الصور اشتباكات بين أعضاء الشرطة الفرنسية ومتظاهري مسيرة "السترات الصفراء" في باريس، التي تستمر منذ نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
 اشتباكات بين أعضاء الشرطة الفرنسية ومتظاهري مسيرة السترات الصفراء في باريس، التي تستمر منذ نوفمبر/ تشرين الثاني 2018 - سبوتنيك عربي, 1920, 20.11.2021
تابعنا عبرTelegram
قال وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان إنه سيتم إرسال قوة من الشرطة الخاصة لاستعادة الأمن والنظام في مقاطعة غوادلوب الفرنسية التي شهدت أحداث شغب وأعمال نهب وسط احتجاجات على القواعد الصحية لمواجهة جائحة كورونا.
وأضاف الوزير، في تصريحات للصحفيين، اليوم السبت، بعد اجتماع حكومي بشأن الوضع في غوادلوب مع وزير أراضي ما وراء البحار سيباستيان لوكورنو "الرسالة الأولى هي أن الدولة ستتعامل بحزم"، بحسب رويترز.
 الشرطة الفرنسية في موقع هجوم طعن بالسكين أمام كاتدرائية نوتردام في مدينة نيس، فرنسا 29 أكتوبر 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 31.07.2021
احتجاجات واسعة في فرنسا ضد تصريح "المرور الصحي"
وشهدت مقاطعة غوادلوب احتجاجات على التطعيم الإلزامي للعاملين في قطاع الصحة ضد كورونا ومتطلبات التصاريح الصحية، إلا أن الاحتجاجات تصاعدت ووقعت أعمال نهب للمتاجر وإطلاق أعيرة نارية على الشرطة، بدورها تعاملت الشرطة مع الأحداث واعتقلت 31 شخصا الليلة الماضية، وفرضت السلطات الفرنسية حظر التجول في المقاطعة.
وأوضح دارمانان أنه: "سيتم إرسال نحو 50 من قوات النخبة التابعة لمجموعة تدخل قوات الدرك والشرطة الفرنسية إلى المقاطعة".
وقال الوزير إن "القوات الإضافية ستزيد عدد أفراد الشرطة والدرك إلى 2250 في المقاطعة التي تعد من مناطق ما وراء البحار" التابعة لفرنسا.
>>يمكنك متابعة المزيد من أخبار العالم الآن مع سبوتنيك.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала