لماذا كان من المتوقع أن تنهار العملة الوطنية لأفغانستان؟

© REUTERS / STRINGERعناصر حركة "طالبان" يتجولون في مطار حامد كرزاي الدولي في كابول، أفغانستان 31 أغسطس 2021
عناصر حركة طالبان يتجولون في مطار حامد كرزاي الدولي في كابول، أفغانستان 31 أغسطس 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 20.11.2021
تابعنا عبرTelegram
صرح الممثل الخاص للرئيس الروسي إلى أفغانستان، مدير إدارة آسيا الثانية في وزارة الخارجية الروسية زامير كابولوف، الجمعة 19 نوفمبر/تشرين الثاني، أن العملة الوطنية الأفغانية تنخفض قيمتها بشكل يومي بسبب تجميد الأصول المالية للبلاد من قبل الولايات المتحدة.
وقال كابولوف في مقابلة مع قناة "روسيا 24" التلفزيونية، نقلته صحيفة "إزفيستيا": "الآن يحتاج زملاؤنا الغربيون إلى حل هذه المشكلة بطريقة ما، أنا لا أفهم تمامًا منطق هذه الخطوة، لأنه إذا انهارت العملة الأفغانية تمامًا، فسوف تنخفض قيمة الأموال إذا لم تكن متداولة".
كما لفت كابولوف الانتباه إلى حقيقة أن هناك الآن نقصًا في السيولة النقدية في أفغانستان.
طائرة روسية تحمل مساعدات إنسانية - سبوتنيك عربي, 1920, 19.11.2021
موسكو بصدد إمداد أفغانستان بشحنتين إضافيتين من المساعدات الإنسانية
وفي المقابلة ذاتها، قال كابولوف إن السلطات الروسية "مستعدة للمشاركة في عدد من المشاريع، على أساس تجاري بالأساس". كما يدعم الجانب الروسي، حسب قوله، "الاكتفاء الذاتي للحكومة الأفغانية الجديدة المستقلة والودية تجاه موسكو".
في 18 نوفمبر، قال السفير الروسي في كابول، دميتري جيرنوف، إنه لا يوجد حديث عن تعاون سياسي بين روسيا والسلطات الأفغانية الجديدة، فموسكو تأخذ بالاعتبار بشكل كامل عقوبات الأمم المتحدة ضد حركة طالبان (تخضع لعقوبات الأمم المتحدة بسبب النشاط الإرهابي). وبحسبه، فإن الوضع الإنساني في أفغانستان سيئ، والناس مهددون بالجوع.
وأضاف السفير أنه وفقا لتعليمات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بدأت وزارة الدفاع تسليم المساعدات الإنسانية. وقال جيرنوف في مقابلة مع صحيفة "إزفستيا" إن روسيا ستزوّد الشعب الأفغاني بمئة طن من المساعدات الإنسانية.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала