باريس: نعمل مع أبو ظبي على مشروعات الطاقة المتجددة والهيدروجين

© Depositphotos / Aa-wطاقة الهيدروجين
طاقة الهيدروجين  - سبوتنيك عربي, 1920, 21.11.2021
تابعنا عبرTelegram
كشف وزير المالية الفرنسي برونو لو مير، اليوم الأحد، عن تعاون بين باريس وأبو ظبي في قطاع الطاقة، يشمل الطاقة المتجددة ووقود الهيدروجين.
وقال الوزير الفرنسي للصحفيين في أبوظبي، إن "الوصول إلى صافي انبعاثات صفري بحلول 2050 هدف مهم، ونريد العمل مع الإمارات بشأن مكافحة تغير المناخ".
ودعا الوزير إلى "التعاون في مجالي الاقتصاد والاستثمار مع تعافي الاقتصاد الفرنسي من جائحة فيروس كورونا"، مشيرا إلى أن "أحد أسباب زيارته للإمارات هو بحث الاستثمار في سلاسل التوريد الجديدة.... حان الوقت لإعطاء دفعة جديدة للتعاون الاقتصادي بين بلدينا".
هذا ومن المقرر أن يلتقي الوزير الفرنسي مع رئيسي صندوقي "القابضة" و"مبادلة" التابعين لحكومة أبوظبي ورئيس شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك).
وفي مطلع الشهر الجاري، كشفت دائرة الطاقة في العاصمة الإماراتية أبوظبي، عن مبادرات رئيسة عدة تغطي قطاع الطاقة وتهدف إلى المساهمة في تسريع النمو الاقتصادي المستدام لدولة الإمارات، ودعم مبادرتها الاستراتيجية للحياد المناخي 2050.
مشهد جوي لمدينة أبوظبي في الإمارات العربية المتحدة - سبوتنيك عربي, 1920, 05.11.2021
الإمارات تطلق خطة لإنتاج 25% من حصة سوق الهيدروجين منخفض الكربون
قالت الحكومة الإماراتية، في وقت سابق، إنها تعمل حاليا على تنفيذ أكثر من 7 مشروعات طموحة لإنتاج الهيدروجين النظيف تستهدف من خلالها 25% من الحصة في أسواق التصدير الرئيسة، وذلك للمساهمة في تحقيق الحياد المناخي.
وحسب وكالة الأنباء الإماراتية، أعلنت أبوظبي عن خارطة طريق تحقيق الريادة في مجال الهيدروجين أثناء القمة العالمية للتغير المناخي "COP26" في غلاسكو، التي تجمع دول العالم للالتزام بخفض الانبعاثات للمرة الأولى منذ توقيع اتفاقية باريس.
وأوضحت الوكالة أن خارطة الطريق تتضمن تحقيق الريادة في مجال الهيدروجين، والتي تساهم في تحقيق الحياد المناخي بحلول 2050.
وأشارت الوكالة إلى أن الإمارات تعمل حاليا على تنفيذ أكثر من 7 مشروعات طموحة تستهدف من خلالها 25% من الحصة في أسواق التصدير الرئيسة، وبناء منشآت إنتاج الهيدروجين والأمونيا على نطاق واسع، وتوفير أكثر الأسعار تنافسية في العالم في مجال الطاقة الشمسية الكهروضوئية وقدرات استيعاب الكربون وتخزينه على نطاق واسع.
من جانبه، قال وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي، إن المبادرة بمثابة محرك رئيس يساهم في تقديم حلول مستقبلية لتحديات المناخ العالمية.
وبدوره أوضح وزير الصناعة الإماراتي سلطان الجابر أن خارطة الطريق خطوة مهمة تسهم في دعم مبادرة الإمارات الاستراتيجية سعياً لتحقيق الحياد المناخي 2050 وتعزيز النمو الاقتصادي المستدام.
كما أكدت وزيرة التغير المناخي والبيئة الإماراتية مريم المهيري، أن الهيدروجين النظيف وقود مستدام للمستقبل وأداة مهمة لتقليل الكربون.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала