رغم المعاناة على الحدود البولندية.. عراقيون يرفضون العودة إلى بلادهم... فيديو

© REUTERS / BelTAتصاعد التوتر على الحدود بين بيلاروسيا و بولندا، 16 نوفمبر 2021
تصاعد التوتر على الحدود بين بيلاروسيا و بولندا، 16 نوفمبر 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 21.11.2021
تابعنا عبرTelegram
أعلن رئيس الوزراء البولندي، ماتيوش مورافيتسكي، أن بلاده لا تستبعد إمكانية إغلاق حدودها مع بيلاروس على خلفية أزمة المهاجرين.
وقال مورافيتسكي، عقب لقائه مع نظيرته الإستونية كايا كالاس، في العاصمة الإستونية تالين: "نفكر في خطوات مرتبطة بعقوبات اقتصادية صارمة بشكل متزايد، بما في ذلك إغلاق الحدود البولندية البيلاروسية من الجانب البولندي".
وفي الوقت الذي تفكر فيه بولندا بإمكانية إغلاق الحدود، لايزال عدد من المهاجرين يرفضون فكرة العودة إلى بلادهم، حيث صرح أحدهم في حديث لـ"سبوتنيك"، من مركز "بروزجي" للاجئيين بالقرب من الحدود البولندية، بأنه لن يعود إلى وطنه، فالناس ينتظرون فرصة للوصول إلى ألمانيا.
كما ظهرت معاناة اللاجئيين في شحن هواتفهم النقالة للتواصل مع أقاربهم حيث ينتظرون لساعات طويلة لشحن أجهزتهم.
وكانت الخارجية العراقية قد أعلنت في وقت سابق عن تسجيل أكثر من 300 طلب للعودة لعراقيين عالقين على الحدود البيلاروسية.
ونقلت وكالة الأنباء العراقية (واع) عن المتحدث باسم الخارجية العراقية، أحمد الصحاف، قوله: "نشهد إقبالاً في تسجيل الراغبين بالعودة الطوعية بواقع 240 مسافراً، و65 طالباً لجواز المرور".
وأضاف الصحاف: "وفودنا الدبلوماسية تعمل بشكل مستمر في بيلاروسيا، مشيرا إلى أن "العودة الطوعية تضمن أمن وسلامة المهاجرين والحكومة ماضية بذلك".
هذا وتجمع آلاف المهاجرين من بلدان الشرق الأوسط وأفريقيا، على الحدود البيلاروسية – البولندية، في الأسابيع الأخيرة، وذلك بهدف الوصول إلى دول الاتحاد الأوروبي، عبر الأراضي البولندية.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала