مصر تعلق على الاتفاق السياسي في السودان

© AFP 2022 / -رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان، عبد الفتاح البرهان مع رئيس الحكومة السودانية عبد الله حمدوك، اتفاقا سياسيا جديدا لإنهاء الأزمة في السودان
رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان، عبد الفتاح البرهان مع رئيس الحكومة السودانية عبد الله حمدوك، اتفاقا سياسيا جديدا لإنهاء الأزمة في السودان - سبوتنيك عربي, 1920, 21.11.2021
تابعنا عبرTelegram
رحبت جمهورية مصر العربية بالاتفاق السياسي بين رئيس مجلس السيادة الانتقالي عبد الفتاح البرهان ورئيس مجلس الوزراء الانتقالي عبد الله حمدوك، والذي أعلن عنه اليوم الأحد.
وفي بيان لوزارة الخارجية المصرية جاء فيه أن مصر "تشيد في هذا الإطار بالحكمة والمسئولية التي تحلت بها الأطراف السودانية في التوصل إلى توافق حول إنجاح الفترة الانتقالية بما يخدم مصالح السودان العليا".
وأضاف البيان أن مصر "تعرب عن أملها في أن يمثل الاتفاق خطوة نحو تحقيق الاستقرار المستدام في السودان بما يفتح آفاق التنمية والرخاء للشعب السوداني الشقيق".
ووقع البرهان وحمدوك، اليوم الأحد، اتفاقا سياسيا جديدا يقضي بعودة حمدوك إلى منصبه بعد نحو شهر من عزله.
ونقل التلفزيون السوداني الرسمي مراسم التوقيع على الاتفاق السياسي الذي تلاه متحدث خلال الحفل.
ونص الاتفاق السياسي الجديد في السودان على:
"إلغاء قرار قائد الجيش السوداني بإعفاء رئيس الحكومة السابقة عبد الله حمدوك"، والتأكيد "على ضرورة العمل معا (المكونين المدني والعسكري) للوصول لحكومة مدنية منتخبة وتحقيق ذلك عن طريق الوحدة السياسية".
وشمل الاتفاق أيضا أن تكون "الوثيقة الدستورية لعام 2019 وتعديل 2020 هي المرجعية الأساسية لاستكمال الفترة الانتقالية"، مع التشديد على أن "تعديل الوثيقة الدستورية يكون بالتوافق بما يحقق ويضمن مشاركة سياسية شاملة لكافة مكونات المجتمع عدا حزب المؤتمر الوطني المنحل".
وشملت نصوص الاتفاق أيضا "إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين"، إضافة إلى "التأكيد على بناء جيش قومي موحد".
>> يمكنكم متابعة المزيد من أخبار السودان اليوم مع سبوتنيك.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала