هل يصطدم طموح استقلال كردستان بالحائط التركي؟

هل يصطدم طموح استقلال كردستان بالحائط التركي؟
تابعنا عبرTelegram
ردت وزارة "البيشمركة" في إقليم كردستان العراق، على تصريحات لوزير الدفاع التركي خلوصي أكار، نفى فيها وجود كردستان.
وذكرت "البيشمركة" في بيان صحفي أن "تصريح خلوصي أكار، وزير الدفاع التركي حيال نفيه لكردستان، مثير للدهشة، ونحن ننظر إلى الأمر كونه يتعلق بشخص له مكانة رسمية في الدولة، كيف يسمح لنفسه بنفي واقع تاريخي وديموغرافي وجغرافي، وفي الحقيقة هو أصلا ليس مقتنعا به".
عن هذا الموضوع يقول ضيف برنامج "أين الحقيقة" على أثير راديو "سبوتنيك" أستاذ العلوم السياسية الدكتور علي الجبوري:
"إن العلاقة بين إقليم كردستان وتركيا شابها الكثير من الضرر وتراجعت بعد عملية الاستفتاء التي جرت في كردستان العراق، فهناك قلق تركي من ظهور أي كيان كردي على حدودها، وحاولت حكومة الإقليم بعد الاستفتاء ترميم العلاقة مع تركيا، لكنها لم تستطع إعادتها إلى سابق عهدها، لذلك ليس من المستغرب هذا التجاهل التركي لوجود إقليم كردستان ومكانته السياسية في المنطقة، وهذا التصريح يمثل الموقف الرسمي للحكومة التركية".
وأضاف الجبوري قائلا، "تُعد تركيا العقدة الأكبر من بين العقد التي تقف في طريق استقلال إقليم كردستان، كما لا يمكن تناسي إيران التي لديها قومية كردية تمتلك نفس طموحات الأكراد في العراق، كذلك تتقاطع كل من الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي بشكل كبير مع مشروع دولة كردستان ولا تشجعان هذه الخطوة، وبالتالي أصبح واضحا لقادة الإقليم استحالة تحقيق حلم الاستقلال في الزمن الحالي".
التفاصيل في الملف الصوتي المرفق.
إعداد وتقديم: ضياء حسون
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала