المنسق الأممي: نعمل على تأمين المساعدات لجميع السوريين عبر مؤسساتهم الحكومية

© Sputnik . Ali Hashemالمنسق المقيم والمنسق الإنساني لأنشطة الأمم المتحدة في سوريا عمران رضا في زيارته الخامسة على التوالي لمحافظة الحسكة ، سوريا
المنسق المقيم والمنسق الإنساني لأنشطة الأمم المتحدة في سوريا عمران رضا في زيارته الخامسة على التوالي لمحافظة الحسكة ، سوريا - سبوتنيك عربي, 1920, 23.11.2021
تابعنا عبرTelegram
ناقش المنسق المقيم للأمم المتحدة ومنسق الشؤون الإنسانية في سوريا عمران رضا في زيارته الخامسة على التوالي لمحافظة الحسكة السورية، مع الفعاليات الحكومية الرسمية الأوضاع الإنسانية والاجتماعية من كافة النواحي التي تعاني منها منطقة الجزيرة السورية نتيجة الاحتلال الأمريكي ووجود القوات التركية وانتشار التنظيمات الكردية والتركمانية فيها.
وأكد المسؤول الأممي خلال الاجتماع الذي حضرته "سبوتنيك": "أن جهود الأمم المتحدة في سوريا تتركز على عنصرين أساسين، وهما تنفيذ مشاريع الاستجابة المبكرة، والتعاطي السريع معها، خصوصاً ما يتعلق بمشاريع سبل العيش، والعنصر الثاني العمل على إيصال المساعدات الإنسانية بكافة أنواعها عبر الحدود وعن طريق مؤسسات الحكومة السورية ومناطق سيطرتها للوصول إلى كامل الجغرافية السورية دون استثناء".
وتابع رضا أن: "التركيز حالياً يتم عبر البحث عن الحلول المستدامة لمنطقة الجزيرة السورية بشكل عام، والعمل على تمكين السكان المحليين من خلال توفير الخدمات الأساسية لهم في مجالات التربية و التعليم والصحة والمياه".
ووضح: "الدور المهم الذي قامت بها الأمم المتحدة وجهودها المبذولة عبر نائب الأمين العام للشؤون الإنسانية والمدير الإقليمي لمنظمة اليونسيف اللذان زارا الدولة التركية كوسطاء لإعادة ضخ المياه لمليون مدني سوري في مدينة الحسكة وبلدة تل تمر من مصدرها الوحيد من آبار علوك بريف رأس العين المسيطر عليها من قبل الجيش التركي".
وأوضح أن: "منظمات الأمم المتحدة و المنظمات الدولية أنفقت أكثر من 2 مليون دولار على المشاريع الإنسانية في محافظة الحسكة عبر مكاتبها الدائمة في مدينة القامشلي بالتنسيق مع الحكومة السورية في مجالات المياه والتربية والصحة ودعم الجمعيات الأهلية والخيرية والهيئات الدينية".
وكشف المسؤول الأممي أن المنظمات الدولية، وخصوصاً منظمة الصحة العالمية تعمل على زيادة كميات اللقاحات الخاصة بكوفيد 19 وذلك بسبب تدني عدد المطعمين في سوريا البالغ عددهم حالياً 3.5 % من الشعب السوري، والعمل على رفعها إلى نسبة 15 إلى 20 % حتى نهاية العام الحالي.
وقال محافظ الحسكة اللواء غسان حليم خليل لــ"سبوتنيك" بأنهم: "أكدوا للمسؤول الأممي والفريق المرافق له بأن "الاحتلال التركي" أعاد ضخ مياه الشرب إلى مدينة الحسكة وبلدة تل تمر من مصدرها الوحيد في مشروع آبار علوك وذلك بعد انتهاء مسلحي الفصائل"التركمانية" من زراعة أراضي المهجرين السوريين من منطقة رأس العين "المحتلة" من محصول القطن، محذرنيهم بأنهم قد يعودا (أي الأتراك والفصائل التركمانية) إلى قطعها مجدداً مع البدء بسقاية محصول القمح".
وتابع المحافظ: "أوضحنا للوفد الأممي أن مشاكل وممارسات الاحتلال الأمريكي والفصائل "الكردية" الموالية له في تنظيم "قسد" مستمرة، خصوصاً في مجال احتلال المدارس البالغ عددها أكثر من 200 مدرسة ومنع تدريس المنهاج السوري الحكومي فيها وتحويلها إلى سجون ومعتقلات ومواقع وثكنات عسكرية.
وأضاف: "كما يستمرون باحتلال المشافي والمراكز الطبية والصحية العامة، ويمنعون المواطنين من التداوي بشكل مجاني عبرها، كما أنهم مستمرين بحملات الاعتقال العشوائية وتجنيد الأطفال واعتقالهم وفرض الضرائب والأتاوت وسرقة النفط والغاز والقمح السوري ونشر بذور غير صالحة للزراعة لضرب الأمن الغذائي السوري حسب تعبيره".
وأشار اللواء خليل إلى أن: "الفرق الجوالة والمراكز الصحية التابعة لمديرية صحة الحسكة الحكومية، تعمل رغم ظروف المنع والاعتراض من الميليشيات المسلحة التابعة للاحتلال الأمريكي في توزيع وتقديم اللقاحات الخاصة بـ"كوفيد-19" ضمن المناطق الواقعة خارج سيطرة الدولة السورية وفي مخيمات النزوح".
وقدم مديرو المديريات والمؤسسات الحكومية في محافظة الحسكة مجموعة من المطالب للمنسق الأمريكي، تركزت على ضرورة زيادة "الغرف الصفية" مسبقة الصنع وصيانة القديمة منها لاستخدامها كغرف صفية مدرسية، وحفر الآبار وتوفير مستلزمات التعليم، وزيادة عدد محطات تحلية المياه وتوفير مواد التعقيم الخاصة بها وتنفيذ مشاريع للصرف الصحي وتامين القطع الاحتياطية ومجموعات التوليد الكهربائية للمخابز العامة والمراكز الصحية وتقديم محطة توليد أوكسجين وحواضن للأطفال.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала