روسيا تطلق صاروخا محملا بوحدة إرساء جديدة إلى محطة الفضاء الدولية... فيديو

© Sputnik . RSC "Energia"/Roscosmos / الانتقال إلى بنك الصور وكالة الفضاء الروسية "روس كوسموس" تقدم صاروخ حامل جديد يحمل اسم "بوبيدا" (النصر)، بمناسبة الذكرى الـ75 لعيد النصر في الحرب الوطنية العظمى (1941-1945)
 وكالة الفضاء الروسية روس كوسموس تقدم صاروخ حامل جديد يحمل اسم بوبيدا (النصر)، بمناسبة الذكرى الـ75 لعيد النصر في الحرب الوطنية العظمى (1941-1945)  - سبوتنيك عربي, 1920, 24.11.2021
تابعنا عبرTelegram
أظهر فيديو على موقع الوكالة الروسية للفضاء "روسكوزموس"، عملية إطلاق صاروخ "سويوز-2" وهو يصعد في كبد السماء من قاعدة "باينوكور" في كازاخستان.
وتعتبر بريشال ثاني إضافة دائمة إلى الجزء الروسي من محطة الفضاء الدولية هذا العام، بعد وصول وحدة مختبر "ناوكا" التي طال انتظارها.
وقالت روسكوزموس إن: "رحلة الوحدة إلى محطة الفضاء الدولية ستستغرق يومين ومن المقرر أن يتم إرساؤها آليًا في ميناء الحضيض (المواجه للأرض) لوحدة ناوكا يوم الجمعة 26 نوفمبر".
وأضافت أن: "الوحدة "إم-يو إم" ستسلم 700 كغ من البضائع إلى محطة الفضاء الدولية، شاملة المعدات والمواد الاستهلاكية، ومنقيات المياه (الفلاتر)، والمعدات الطبية والصحية، ووسائل الصيانة والإصلاح، بالإضافة إلى حصص الغذاء".
ووفقًا لروسكوزموس، يمكن لوحدة الإرساء التي يبلغ وزنها خمسة أطنان استيعاب ما يصل إلى خمس مركبات فضائية وستقوم أيضًا بتسليم شحنات مختلفة إلى محطة الفضاء الدولية، بما في ذلك حصص الإعاشة وأدوات الإصلاح ومستلزمات النظافة.
وأعلنت وزارة الدفاع الروسية، في 16 نوفمبر/ تشرين الثاني، عن تجربة ناجحة في الفضاء أسفرت عن تدمير قمر صناعي روسي كان خارج الخدمة.
وأوضحت الوزارة في بيان أن الحديث يدور عن جهاز (القمر الصناعي) "تسيلينا - د" الذي تم إطلاقه إلى المدار في عام 1982، وكان عاطلا عن العمل.
وأشار البيان إلى حرص الوزارة، في ضوء التهديد الوارد من الجانب الأمريكي، على تعزيز قدرة روسيا على الدفاع عن نفسها في الفضاء الخارجي وعلى الأرض.
تم إطلاق محطة الفضاء الدولية في عام 1998 وتضم روسيا والولايات المتحدة وكندا واليابان ووكالة الفضاء الأوروبية، وهي واحدة من أكبر صور التعاون الدولي في العلوم والهندسة.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала