سويسرا تنصح رعاياها بمغادرة إثيوبيا بسبب تدهور الوضع الأمني

© AFP 2022 / EDUARDO SOTERASقوات تيغراي، إثيوبيا 11 ديسمبر 2020
قوات تيغراي، إثيوبيا 11 ديسمبر 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 24.11.2021
تابعنا عبرTelegram
نصحت الحكومة السويسرية، اليوم الأربعاء، رعاياها بمغادرة إثيوبيا بسبب تدهور الوضع الأمني في البلد الأفريقي.
وقالت وزارة الشؤون الخارجية السويسرية إنها "تنصح بعدم السفر إلى إثيوبيا لأي سبب من الأسباب"، بحسب "رويترز".
رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد يصل إلى مقر البرلمان لمخاطبة المشرعين حول الوضع الحالي للبلاد في أديس أبابا - سبوتنيك عربي, 1920, 24.11.2021
إثيوبيا... آبي أحمد يسلم مهامه لنائبه ويتوجه إلى الجبهة الأمامية للمشاركة بالحرب ضد تيغراي
وأوصت الوزارة جميع الرعايا السويسريين في إثيوبيا بمغادرة البلد الأفريقي بوسائلهم الخاصة.
ويوجد 230 سويسريا مسجلين لدى سفارة بلادهم في أديس أبابا، غادر نحو 20 منهم منذ مطلع نوفمبر/ تشرين الثاني.
وكانت ألمانيا قد حثت رعاياها أمس الثلاثاء على مغادرة إثيوبيا في أول الرحلات التجارية المتاحة.
وانضم البلدان الأوروبيان بذلك إلى فرنسا والولايات المتحدة اللتان طلبتا من مواطنيهما المغادرة الفورية.
وفي الإطار ذاته، قال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك أمس الثلاثاء إن المنظمة الدولية سوف تنقل "بصورة مؤقتة" أسر الموظفين الدوليين من إثيوبيا بسبب الوضع الأمني. وأوضح أن موظفي الأمم المتحدة باقون في البلاد.
وتشهد إثيوبيا صراعا ممتدا منذ عام في الشمال، بين القوات التابعة للحكومة المركزية وجبهة تحرير تيغراي، التي كانت تحكم الإقليم الشمالي، لكن نطاق القتال توسع أخيرا ليقترب من العاصمة.
وأمس الاثنين، أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي، توجهه إلى "ساحة المعركة" لقيادة القتال ضد قوات جبهة تحرير تيغراي وحلفائها، بعدما أعلنوا اقترابهم من العاصمة أديس أبابا.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала