مرسيدس "أي كيو إس" تقدم شعور "حرب النجوم" مع ميزة إفراغ العجلات الفريدة... فيديو

© Photo / pixabay/12019 سيارة مرسيدس
 سيارة مرسيدس  - سبوتنيك عربي, 1920, 24.11.2021
تابعنا عبرTelegram
تواجه السيارات الكهربائية بعض المشكلات، منها المعقّد كالمتعلق بقدرة البطاريات واستدامتها ومراكز الشحن وتوزعها، ومنها تلك المشكلات البسيطة وعلى رأسها، اختفاء صوت هدير السيارة الذي يعشقه البعض ويكرهه البعض الآخر.
ويستمتع الكثيرون بصوت هدير المحرك باعتباره طريقة فريدة تمنح سائق المركبة شعورا بالقدرة الكبيرة لسيارته الفارهة أو قدرة محركها وسرعتها العالية، لكن يمكن القول إنه صوت السيارة قد يكون مهما في أغلب الأحيان لأنه يجعل السائق يقّم بطريقة لا شعورية الجهد المطبق على المحركات وسرعة السيارة ودوران المحرك.

صوت "حرب النجوم" بهدير محرك فريد

ومع اختفاء الأصوات في السيارات الكهربائية، واختفاء الهدير القادم من أسفل غطاء المحرك، شعر البعض أنهم يفقدون قدرتهم على تقييم الحركة أو عمل السيارة من دون تفقد لوحة العدادات، لكن شركة مرسيدس وجدت حلا فريدا لهذه المشكلة من خلال دمج صوت هدير مركبات فيلم "حرب النجوم" الشهير، مع هدير محركاتها بطريقة برمجية من خلال استخدام الأنظمة الصوتية، وهي ميزة اختيارية.
أعلنت مرسيدس مرة أخرى في شهر مارس/ آذار الماضي أن طرازها الكهربائي الرائد من فئة (EQS)، حيث تأتي بخيارين صوتيين، منها الصوت المحيطي "Burmester"، وخيار آخر يحل اسم "Vivid Flux" والذي يسمع بالفيديو المرفق، والذي اعتبره البعض مشابها لأصوات مركبات فيلم "حرب النجوم" الشهير، بسحب موقع "carscoops".

تقنية أمان ثورية داخل العجلات... الإفراغ الذاتي

كشف موقع "CarBuzz" المتخصص بعالم السيارات عن حصول شركة مرسيدس على براءة اختراع جديدة بسبب النظام الفريد والمبتكر الذي دعمت به سياراتها.
وبحسب المصادر، النظام الجديد هو عبارة عن جهاز كبح احتياطي يديره السائق مقترن بصمام يخفض ضغط الإطارات.
وفي حالات الفرملة الطارئة، تنحرف الإطارات وتأخذ شكلا مسطحا للمساعدة في إبطاء السيارة في حالة فشل نظام الكبح العادي، وتتم هذه العملية من خلال إفراغ جزء من هواء الإطارات الأمر الذي يزيد مسافة احتكاك العجلات مع الإسفلت على الأرض ويكبح جماح السيارة.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала