استبعاد سيف الإسلام القذافي من سباق رئاسة ليبيا.. ميقاتي في الفاتيكان وعون في قطر لبحث أزمة لبنان

استبعاد سيف الإسلام القذافي من سباق رئاسة ليبيا، ميقاتي في الفاتيكان وعون في قطر لبحث أزمة لبنان
تابعنا عبرTelegram
أعلنت مفوضية الانتخابات الليبية استبعاد سيف الإسلام القذافي، ضمن 25 مرشحا من أصل 98 ، في سباق الانتخابات الرئاسية في ليبيا، المقررة في 24 ديسمبر/كانون الأول، وذلك في عملية فرز أولية.
ونشرت المفوضية على موقعها الرسمي قوائم المترشحين الأولية، التي ورد فيها قبول ترشح قائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر، ورئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح، ورئيس الحكومة االمؤقتة عبد الحميد الدبيبة، وعضو المجلس الرئاسي السابق أحمد معيتيق، ووزير الداخلية الليبي السابق فتحي باشاغا، ورئيس حكومة الإنقاذ الوطني السابقة في طرابلس خليفة الغويل.
وفي حديثه لـ "سبوتنيك" قال د. علام افلاح إن "سيف الإسلام حر، ومستفيد من قانون العفو العام، والمفوضية استندت في رفضها إلى حكم غيابي في محكمة بطرابلس في قضية كانت منظورة أمام محكمة في الزنتان، وتم تبرئته، وأعتقد أنه سيتقدم بطعن" معربا عن أمله في أن "يواجه القضاء الإجراءات الانتخابية بما يقره القانون، وألا ينجر إلى المعارك السياسية".
وأعتبر الفلاح أن "خروج سيف الإسلام من السباق الرئاسي، إذا ما تأكد، سيؤدي إلى تحول مؤيديه إلى التصويت لحفتر، الرجل القوي الذي نجح في إعادة بناء العسكرية".
ميقاتي في الفاتيكان وعون في قطر لبحث أزمة لبنان
بدأ رئيس الوزراء نجيب ميقاتي زيارة إلى الفاتيكان، استقبله خلالها البابا فرنسيس، صباح الخميس، وذلك بعد رسائل الدعم التي وجهها الفاتيكان نحو لبنان، ودعوة البابا للمجتمع الدولي بتقديم "مبادرات ملموسة" من أجل لبنان.
وأفادت وسائل إعلام دولية بأن مباحثات ميقاتي مع البابا تتضمن ملفات مهمة من بينها المخاوف بشأن الوجود المسيحي في لبنان بعد موجات الهجرة والانتخابات النيابية المزمعة في لبنان في شهر آذار/مارس المقبل.
في الأثناء توجه الرئيس ميشال عون إلى قطر للمشاركة في افتتاح حدث الرياضي، لكنه سيستفيد وجوده في الإمارة الخليجية لعقد اجتماعات مع كبار المسؤولين القطريين وعدد من المسؤولين المدعوين.
في هذا الصدد، قال المحلل السياسي جوني منير إن "الفاتيكان قلق بشكل خاص على الواقع اللبناني حيال التحولات الكبيرة التي يشهدها الشرق الأوسط، ويخشى أن يدفع لبنان ثمن إعادة رسم الخارطة السياسية في المنطقة، وهو قلق أيضا على الوضع الداخلي في لبنان ، ومحاولات ربطة بإعادة رسم خارطة الشرق الأوسط".
وحول زيارة عون لقطر قال منير إن الرئيس اللبناني "يبحث عن أي وساطة يمكن أن تساعد في الداخل، كما أن لبنان بحاجة إلى الدعم الخليجي وقد يكون هذا لدي القيادة القطرية، التي يعول عليها لبنان من أجل السعي لتخفيف الأزمة مع الخليج، بعد اتجاه الكويت إلى المواجهة مع حزب الله" مشيرا إلى أن "قطر حسنت مؤخرا علاقتها مع السعودية، وتحتفط في نفس الوقت بعلاقة جيدة مع لبنان، بالتالي من الممكن أن تلعب دورا إيجابيا، أو حتى تساعد لبنان اقتصاديا لتخفيف حدة الانهيار الاقتصادي".
واشنطن تعدل العقوبات على سوريا وتوسع تفويض منظمات المجتمع المدني
أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، الأربعاء، تعديل العقوبات المفروضة على سوريا لتوسع نطاق التفويض المتعلق بأنشطة منظمات غير حكومية.
وقالت وزارة الخزانة الأمريكية في بيان إنها عدلت القواعد، لتوسيع نطاق التصاريح للمنظمات غير الحكومية للمشاركة في معاملات وأنشطة معينة، ولتمكينها من المشاركة في معاملات إضافية لدعم الأعمال غير الهادفة للربح في سوريا، ومنها الاستثمارات الجديدة، وشراء المنتجات البترولية المكررة سورية المنشأ للاستخدام في سوريا، وبعض المعاملات مع قطاعات حكومية.
وفي حديثه لعالم سبوتنيك قال عضو أكاديمية الأزمات الجيوسياسية د. على الأحمد إن "الحكومة السورية أصبح لديها مناعة كبيرة تجاه العقوبات، واستطاعت تجاوزها، وهناك أيضا التحولات الإيجابية في المشهد الإقليمي بعد فتح الحدود، والدخول جزئيا إلى الخليج، وهي أمور تصب في صالح قطاع الأعمال السوري، لذلك لم تعد هذه التغييرات في العقوبات ذات تأثير كبير، خاصة مع تمكن الشعب السوري من التعاطي معها، وهو ما سيدفع الجانب الأمريكي للتراجع عن هذه الإجراءات العقابية ولو بشكل تدريجي".
وأكد الأحمد أن "تأثير توسيع تفويض منظمات المجتمع المدني ربما لايكون سلبيا حيث ستتمكن المنظمات الدولية أو المستقلة المشاركة في العمل الخيري، بموجب هذه التغييرات، من الدخول إلى المناطق التي تستهدفها، دون أن تتعرض لعقوبات، ما سينعكس إيجابا على العمل الإنساني".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала