مستشار برلمان كردستان العراق لـ"سبوتنيك": احتجاجات الطلاب محقة وسنتخذ إجراءات لدعمهم

© AFP 2022 / Ahmad Al-Rubayeطلاب عراقيون يشاركون في احتجاجات العراق، بغداد 6 فبراير 2020
طلاب عراقيون يشاركون في احتجاجات العراق، بغداد 6 فبراير 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 25.11.2021
تابعنا عبرTelegram
حصري
تزداد الأمور سوءا شمالي العراق مع استمرار الاحتجاجات الطلابية المطالبة بصرف المنح المالية لهم وسط تصاعد في حدة العنف.
وللاطلاع على موقف البرلمان من هذه الاحتجاجات تواصلنا في إذاعة "سبوتنيك" مع مستشار برلمان كردستان العراق، طارق جوهر الذي قال : "الاحتجاجات الطلابية محقة، ومن حق الطلاب أن يطالبوا بمستحقاتهم المالية التي كانت تصرف لهم منذ تشكيل حكومة الإقليم وحتى العام 2014 عندما ظهر تنظيم "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا ودول كثيرة) وأيضا تفاقمت الأزمة بين بغداد وأربيل وتم قطع موازنة الإقليم، الأمر الذي أدى لتداعيات مالية كبيرة على الإقليم، ومن هنا أوقفت حكومة الإقليم المنح التي كانت تعطى لطلاب الجامعات، سواء الطلاب الذين كانوا في المدن، أو خارج المدن الكبيرة، وحقيقة الوضع المالي والاقتصادي الآن في الإقليم أفضل من السنوات السابقة، لذلك من حق الطلاب أن يطالبوا بها، وخلال جلسة البرلمان، استمعنا لممثلي الكتل البرلمانية، وكلهم ساندوا مطاليب الطلبة".
وأضاف جوهر: "أجبرت الاحتجاجات مجلس الوزراء على الاجتماع وبحث هذا الموضوع، وأصدر عددا من القرارات، وقد لا تلبي هذه القرارات كل مطالب الطلبة، ولكنها استجابت لعدد من المطالب، ولكن الاحتجاجات مستمرة، وهي عملية ديمقراطية مدنية، مكفولة وفق الدستور والقانون، ولكن المؤسف أن بعض الحالات حدث فيها عنف وعنف مضاد، وهذا غير مرغوب به من كلا الطرفين، ولذلك يجب على المحتجين أن يطالبوا بحقوقهم بطريقة سلمية وحضارية وأن لايسمحوا بدخول الأجندات السياسية في صفوفهم. لأن بعض الأحزاب السياسية الكردستانية قد تحاول استغلال حالة التظاهر لتحقيق مكاسب من خلال إعلان دعمهم للطلبة، حيث يوجد 150 ألف طالب في الجامعات الحكومية وحوالي 45 ألف في الجامعات الأهلية، وهذه عناصر مهمة تشارك في الانتخابات ولهم دور كبير (مع أهلهم) في حسم الانتخابات".
وحول الإجراءات التي سيقوم بها البرلمان لدعم مطالب الطلاب أوضح جوهر: "مع الأسف البرلمان والكتل البرلمانية طالب بعضهم بعقد جلسة لمناقشة هذا الموضوع، والبعض الآخر وقف إلى جانب المتظاهرين ولكنهم نددوا بحالة العنف، ولكن فيما يتعلق بالصلاحيات، المشكلة أن البرلمان وفق النظام الداخلي لا يستطيع أن يفرض قرارات ذات تداعيات مالية على حكومة كردستان، وهناك بعض النقاط يجب تعديلها في النظام الداخلي لبرلمان كردستان، لأن بعض الحالات تحتاج لأن يكون هناك موقفا للبرلمان يفرض على السلطة التنفيذية، وربما الأسابيع القادمة إذا ما استمر المتظاهرون بالتظاهر، ستعقد جلسة للبرلمان لبحث هذا الموضوع وربما يتم استدعاء وزير المالية ووزير التعليم العالي لأن كلا الوزارتين معنيتين بهذا الأمر" .
طلاب عراقيون يشاركون في احتجاجات العراق، بغداد 6 فبراير 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 23.11.2021
تصاعد حدة احتجاجات طلاب جامعة السليمانية شمالي العراق للمطالبة بصرف مستحقاتهم المالية
وأشار جوهر أن "ظاهرة العنف تسيء إلى التظاهرات السلمية ولا تحقق للمتظاهرين مطالبهم، يجب أن تسمح الجهات الأمنية بسير المظاهرات بشكل سلمي ودون تدخل لتحديد مساره حتى يتم تحقيق كل مطالب المتظاهرين، وهذه من أولويات التظاهرات السلمية، استخدام هذه الغازات المسيلة للدموع يخلق حالات وإصابات بين المتظاهرين ويجب أن تقوم الجهات المعنية في إقليم كردستان بالتعامل بشكل آخر، والأخذ بعين الاعتبار أن هذه الفئة هم الطلبة وهم جيل المستقبل الذين سيتم البناء على أيديهم لأنهم خريجي الجامعات والراية ستكون بيد هؤلاء الشباب المتسلح بالعلم، ومن المؤكد أن الوضع المالي والاقتصادي في إقليم كردستان صعب بسبب غلاء الأسعار وتذبذب سعر النفط وارتفاع سعر الدولار مقابل الدينار العراقي، هذه الأسباب تركت آثارها على الوضع المعيشي للمواطنين بشكل عام وهذا أثر على عوائل الطلبة الجامعيين".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала