خبير: الإجراءات الأسترالية تهدف إلى تشويه صورة المقاومة في لبنان

خبير: الإجراءات الأسترالية تهدف إلى تشويه صورة المقاومة في لبنان
تابعنا عبرTelegram
أدان "حزب الله" اللبناني قرار السلطات الأسترالية بتصنيف الحزب بجناحيه السياسي والعسكري منظمة إرهابية، معتبرا أنه "انصياع للإملاءات ‏الأمريكية والصهيونية".
يقول رئيس مجلس الجالية اللبنانية في أستراليا الدكتورمايكل خير الله، في حديث لبرنامج "نافذة على لبنان" بهذا الشأن، إن أستراليا هي جزء من تحالف دولي يضم الولايات المتحدة وبريطانيا ودول أخرى، وهي تأخذ قرارات متعلقة بهذا الحلف، ولا تختلف عنهم كثيرا في السياسات الخارجية.
وأشار خيرالله إلى أن أستراليا لم تأخذ أبدا أي إجراءات بهذا الموضوع، ولكن من اليوم وصاعدا أي شخص يحاول أن يقوم بتبرعات، أو يحاول أن يتضامن مع "حزب الله" بطريقة أو بأخرى، سيترتب على ذلك عقوبات وتشمل السجن للأشخاص الذين يتضامنون مع الحزب المذكور.
بدوره يقول الخبير القانوني الدكتور نزيه منصور، في حديث لإذاعتنا، هذه الإجراءات الأسترالية تهدف إلى تشويه صورة المقاومة الإسلامية في لبنان، وضرب معنوياتها، خاصة أنه كان لـ"حزب الله" دور أساسي وقيادي في قهر الإرهاب، ومنع الإرهابيين من تحقيق أي مكاسب على الساحتين اللبنانية والسورية، وهو يتعرض للحصار وللتشوية من قبل داعمي الجماعات الإرهابية ومموليهم.
التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة..
إعداد وتقديم: عماد الطفيلي
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала