اتهامات إثيوبية رسمية لجبهة تحرير تيغراي بممارسة التطهير العرقي

© AP Photo / MOHAMED SHEIKH NORالجيش الإثيوبي
الجيش الإثيوبي - سبوتنيك عربي, 1920, 30.11.2021
تابعنا عبرTelegram
وجهت الحكومة الإثيوبية اتهامات رسمية إلى جبهة تحرير تيغراي، مؤكدة أنها تقوم بعمليات تطهير عرقي، خلال المعارك بين الجانبين.
وقالت المتحدثة باسم الحكومة الإثيوبية، بيلين سيوم، في مؤتمر صحفي بالعاصمة أديس أبابا: "الاتهامات الموجهة للحكومة بتنفيذ عمليات تطهير عرقي في المعارك مع جبهة تحرير تيغراي مرفوضة".
منطقة تيغراي، إثيوبيا مارس 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 27.11.2021
إعلام: سلاح الجو الإثيوبي يشن هجوما على عاصمة إقليم تيغراي
وأكدت أن من يمارس التطهير العرقي هم جبهة تحرير تيغراي، قائلة: "إذا كان هناك من يرتكب تطهيرا عرقيا فهو جبهة تحرير تيغراي".
ووصفت سيوم ما تردده الجبهة بشأن تغيير النظام بأنه عبث، مشددة على أنه لن يسمح لأي من كان بالعمل مكان الحكومة القائمة، ومؤكدة أن الحل للنزاع في إثيوبيا يجب أن يكون إفريقيا، حسب تعبيرها.
وقالت: "لا يمكن لكيان أن يعمل مكان الحكومة، وأي تغيير للنظام أمر عبثي ومتهور".
وأوضحت المتحدثة باسم الحكومة الإثيوبية أن عودة رئيس الوزراء آبي أحمد، من جبهة القتال، "غير محددة في ظل الانتصارات التي تتحقق"، وفق تعبيرها.
وكان مكتب الاتصال الحكومي الإثيوبي، قد أصدر بيانا الجمعة الماضية، أكد فيه أن الجيش الفيدرالي تمكن من تحرير مناطق بورقا والجبال المحيطة بمدينة بأتي، كما أنه يتقدم نحو مدينة كومبلشا في إقليم أمهرة، مشيرا إلى أن "الجيش الإثيوبي بقيادة القائد العام لقوات الدفاع الوطني ورئيس الوزراء الإثيوبي الدكتور آبي أحمد، تمكن اليوم من تحرير مناطق بورقا والجبال المحيطة بمدينة باتي".
وكتب مكتب الاتصال الحكومي الإثيوبي في بيانه، أن "رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، أوفى بوعده بقيادة جميع قوات الجيش والأمن بنفسه"، ولفت إلى أن الجيش الإثيوبي سيطر على جبهة باتي كاساجيتا، واتجه إلى مناطق باتي كومبولتشا بعد السيطرة على الجبال المحيطة.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала