وزير الخارجية اليمني يتهم "أنصار الله" مجددا برفض مساعي إحلال السلام

© REUTERS / HANDOUTمقاتلو أنصار الله، الحوثيون، على خط المواجهة في محافظة مأرب اليمنية، 2 نوفمبر 2021.
مقاتلو أنصار الله، الحوثيون، على خط المواجهة في محافظة مأرب اليمنية، 2 نوفمبر 2021.  - سبوتنيك عربي, 1920, 30.11.2021
تابعنا عبرTelegram
جدد وزير الخارجية اليمني، أحمد عوض بن مبارك، اليوم الثلاثاء، دعم حكومته لجهود الأمم المتحدة الرامية لإيقاف الحرب في البلد العربي الفقير الذي يمزقه الصراع منذ نحو 7 أعوام.
القاهرة – سبوتنيك. وقال ابن مبارك، خلال اتصال هاتفي مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن هانس غروندبرغ، وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" التي تبثُ من الرياض، إن "الحكومة اليمنية تدعم الجهود التي يقودها المبعوث الخاص الرامية لوضع حدٍ للأزمة الإنسانية الراهنة وإيقاف الحرب".
واتهم وزير الخارجية اليمني، جماعة أنصار الله، مجددا بـ "رفض تلك الجهود ونقض اتفاق ستوكهولم بشأن الحديدة [توصلت إليه الحكومة والجماعة أواخر 2018] واستكمالها السيطرة على مدينة الحديدة والموانئ الثلاثة [غربي اليمن]، ومواصلة التحشيد والعدوان على مأرب [شرق العاصمة] والتصعيد في بقية المحافظات اليمنية".

وقال إن "السلام سيظل خياراً مهماً للحكومة والشعب اليمني الذي يدافع عن هويته لاسقاط وهم سيطرة المليشيات الحوثية وطموحات داعمها الإقليمي".

من جانبه، أكد المبعوث الأممي، بحسب الوكالة، "مواصلة جهوده للتوصل إلى تسوية سياسية شاملة"، منوهاً بـ "تعاون جميع الأطراف لإنجاح تلك الجهود".
ويشهد اليمن منذ نحو 7 أعوام معارك عنيفة بين جماعة "أنصار الله" وقوى متحالفة معها من جهة، والجيش اليمني التابع للحكومة المعترف بها دولياً مدعوماً بتحالف عسكري عربي، تقوده السعودية من جهة أخرى لاستعادة مناطق شاسعة سيطرت عليها الجماعة بينها العاصمة صنعاء أواخر 2014.
وتسبب النزاع الدموي في اليمن بمقتل وإصابة مئات الآلاف؛ فضلاً عن نزوح السكان، وانتشار الأوبئة والأمراض.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала