ما الهدف من نشر صواريخ "باستيون" في جزيرة نائية روسية

© Sputnik . Igor Zarembo / الانتقال إلى بنك الصورمناورات تكتيكية للقوات الصاروخية التابعة لأسطول بحر البلطيق باستخدام المنظومة الدفاعية الصاروخية "باستيون" المضادة للسفن في حقل التدريبات "خميليوفكا"
مناورات تكتيكية للقوات الصاروخية التابعة لأسطول بحر البلطيق باستخدام المنظومة الدفاعية الصاروخية باستيون المضادة للسفن في حقل التدريبات خميليوفكا - سبوتنيك عربي, 1920, 02.12.2021
تابعنا عبرTelegram
لأول مرة نشرت روسيا منظومة صواريخ "باستيون" لخفر السواحل في جزيرة ماتوا وسط مجموعة جزر الكوريل المحاذية لليابان.
وأفاد تلفزيون القوات المسلحة الروسية "زفيزدا" أن طاقم تشغيل منظومة "باستيون" في جزيرة ماتوا باشر مهمته في يوم 2 ديسمبر/ كانون الأول 2021. وكانت سفن إنزال كبيرة تابعة للأسطول الروسي في المحيط الهادئ قد حملت معدات المنظومة وصواريخها إلى الجزيرة النائية.
وتم نصب منظومة صواريخ "باستيون" وسط مجموعة جزر الكوريل من أجل تعزيز إمكانيات روسيا للدفاع عن النفس وخفر حدودها في المحيط الهادئ.
هناك سبب آخر لنشر الصواريخ الدفاعية في جزيرة ماتوا كشف عنه الخبير العسكري إيفان كونوفالوف، موضحا أن نشر صواريخ خفر السواحل وسط مجموعة جزر الكوريل يؤكد أن جزر الكوريل جزء من الأراضي الروسية، وأن روسيا تملك ما تدافع به عن أراضيها.
تجدر الإشارة إلى أن اليابان لا تزال تدعي ملكية ثلاث جزر في جنوب مجموعة جزر الكوريل. وكانت روسيا قد اضطرت لتسليمها إلى اليابان في مطلع القرن العشرين لإنهاء الحرب مع اليابان، ثم استعادتها في عام 1945 عقب هزيمة اليابان في الحرب العالمية الثانية.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала