موسكو: القوات الروسية والسورية أضعفت إمكانيات "داعش" بشكل كبير في عام 2021

© Sputnik . Attia Al-Attiaالشرطة العسكرية الروسية تستمر في جهودها في إعادة الخدمات الأساسية لسكان مدن وبلدات محافظة الحسكة وريف الرقة الشمالي، سوريا 20 سبتمبر 2021
الشرطة العسكرية الروسية تستمر في جهودها في إعادة الخدمات الأساسية لسكان مدن وبلدات محافظة الحسكة وريف الرقة الشمالي، سوريا 20 سبتمبر 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 29.12.2021
تابعنا عبرTelegram
أكد نائب وزير الخارجية الروسي أوليغ سيرومولوتوف، لوكالة "سبوتنيك"، أن القوات المسلحة الروسية بالتعاون الوثيق مع القوات المسلحة السورية استطاعت خلال العام المنصرم تعزيز النجاح في مواجهة تنظيم داعش الإرهابي (المحظور في روسيا).
وقال المسؤول الروسي: "ننظر بإيجابية إلى حقيقة أن القوات المسلحة الروسية في عام 2021، وبالتعاون الوثيق مع القوات المسلحة للجمهورية العربية السورية، واصلت تعزيز نجاحاتها في مواجهة أنشطة تنظيم الدولة الإسلامية على أراضي هذا البلد".

وتابع "نتيجة لذلك تم إضعاف إمكانات هذا التنظيم بشكل كبير وتم القضاء على قوته ووسائله المهمة، وتم تدمير الهيكل التنظيمي وتقليل توفير الموارد".
هذا وتعاني سوريا، منذ آذار/مارس 2011، من نزاع مسلح. وقامت روسيا منذ 30 أيلول/سبتمبر 2015، وبطلب من الرئيس السوري، بشار الأسد، بتوجيه ضربات جوية ضد مواقع تنظيمي "داعش" و"جبهة النصرة" [الإرهابيان المحظوران في روسيا وعدد كبير من الدول] في سوريا؛ إلى أن تم سحب الجزء الأساسي من القوات في منتصف آذار/مارس 2016، لتنتقل جهود روسيا أكثر، إلى مجالي المفاوضات والمساعدات الإنسانية.

وفي نهاية عام 2017، تم، في سوريا، إعلان الانتصار على تنظيم "داعش" الإرهابي. وفي الوقت الحالي، أصبحت التسوية السياسية وإعادة إعمار سوريا وعودة اللاجئين تحتل الأولوية القصوى.

وكانت قد وقعت كل من روسيا وإيران وتركيا اتفاقية في مايو/أيار 2017 في إطار المحادثات التي جرت في أستانا (نور سلطان في الوقت الحالي)، لإنشاء أربع مناطق خفض التصعيد في سوريا، وخضعت ثلاثة منهم عام 2018 لسيطرة دمشق، أما المنطقة الرابعة، الواقعة في محافظة إدلب وأجزاء من محافظات اللاذقية وحماة وحلب المجاورة، لا تزال غير خاضعة للحكومة السورية.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала